استمرار الاحتجاجات الطلابية في اليوم الثالث یهز اركان النظام الإيراني

استمرار الاحتجاجات الطلابية في اليوم الثالث

0 43
استمرار الاحتجاجات الطلابية في اليوم الثالث یهز اركان النظام الإيراني

 

تواصلت لليوم الثالث على التوالي احتجاجات طلابية حاشدة في حرم جامعات إيرانية بالعاصمة

طهران؛ اعتراضا على التعامل الرسمي مع حادث سير مروع وقع قبل أيام، راح ضحيته عشرات من

الطلاب الإيرانيين. ودهس عدد من الطلاب من قبل رئيس جامعة العلوم والبحوث بسيارتة يوم الأمس.

قام المسؤولين الحكوميين ورؤساء جامعة آزاد اليوم بإغلاق الطرق المؤدية الى ساحة ” دانش”

باستخدام عناصر الباسيج وحراس الأمن خوفا على احتجاجات الطلاب والمظاهرة.

ولكن بدأ تجمع طلاب جامعة العلوم والبحوث في ساحة ” دانش”منذ صباحا اليوم في طهران احتجاجا

على دهس عدد من الطلاب يوم الأثنين بسيارة طرانجي رئيس الجامعة ودعا الطلاب المحتجون إلى

إقالة علي ولايتي مستشار المرشد الإيراني الذي يتولى رئاسة الجامعة. وأوردت مصادر المقاومة

الإيرانية ومعاقل الإنتفاضة داخل البلاد أن عدد الطلاب المحتجين ايضا تتزايد في الوقت نفسه أمام

جامعة طهران وفي شارع الإنقلاب ”الثورة ”منذ صباح اليوم الثلاثاء 31 ديسمبر.

مع تزايد عدد المتظاهرين وتحشدهم في شارع انقلاب ”الثورة” حول القوات الأمن المتنكرين بزي

مدني تجمع الطلاب السلمي الي العنف وقاموا بضرب و أهانة الطلاب ولكن الطلاب رددوا :

عديم الشرف .. عديم الشرف

 

رحبت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي الأمس بإنتفاضة الطلاب ودعت الطلاب الإيرانيين، عبر

حسابها الرسمي بموقع تويتر، إلى الانتفاضة ضد النظام الذي”الفاسد” تحت غطاء الدين  تحيّة

للطلاب الشجعان الذين انتفضوا للاحتجاج ضد نظام الملالي الفاسد. الملالي الذين أنفقوا ثروات إيران

لحفظ سلطتهم البغيضة وجعلوا المواطنين بلا دفاع أمام الحوادث. أدعو الطلاب والشباب لاسيما في

طهران إلى الانضمام إلى احتجاج طلاب الجامعة الحرة.

كما اصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانيا جاء فيه:إن المقاومة الإيرانية إذ تقدم تعازيها

الخالصة بمصرع الطلاب، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، تؤكد حقيقة أن المسؤول الرئيسي عن

هذه الكوارث هو نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران الذي نهب ثروات الشعب وصرف تكاليف

نجومية للقمع والإرهاب مما تسبب في أن تصبح إيران أكبر ضحية في هذه الحوادث.

أفادت التقارير بأن راح تتزايد تحشد الطلاب والمواطنين أمام جامعة طهران حتي وصول الاخبار و

سوف نرسل لكم المستجدات

 

 

اترك رد

Your email address will not be published.