الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

فاکس نیوز- انتفاضة العراق تستهدف النظام الإیراني بشكل خاص

ارتفاع وتيرة  الانتفاضة في المدن العراقية وإحراق مكاتب الميليشيات المسلحة

ارتفاع وتيرة  الانتفاضة في المدن العراقية وإحراق مكاتب الميليشيات المسلحة

 

 

ارتفاع وتيرة  الانتفاضة في المدن العراقية وإحراق مكاتب الميليشيات المسلحة -تستمر الانتفاضة في المدن العراقية ويتأجج لهيبها بالرغم من الأعمال الوحشية التي أقدمت على ارتكابها الميليشيات الهمجية المسلحة التي تدافع عن النظام العراقي التابع لنظام الملالي ،فيما يصر الشباب العراقي المنتفض على مواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق كافة مطالبهم.

 

خلال الأيام القليلة الماضية، تجمع الشباب المحتجين في ساحة التحرير في بغداد وفي ساحات العديد من المدن العراقية الأخرى. اجتاحت الانتفاضة العراقية عشر محافظات وقتل العشرات وأصيب أكثر من ألفين آخرين بجروح لحد الآن.

 

نقلت وكالة فرانس برس، أنه تم مهاجمة مكاتب ومقرات أكثر من 12 كيان سياسي في المدن العراقية. كما تقول وسائل الإعلام المحلية إن 71 من المباني الحكومية والحزبية والمقرات الرئيسية استهدفها المحتجون. في المحافظات الشيعية في جنوب العراق، أحرق المنتفضون أيضاً مكاتب الجماعات المرتبطة بالنظام الإيراني. في إحدى الحالات، استهدف الشباب العراقي مقر وحوش “عصائب أهل الحق” في العمارة وقام المتظاهرون في كربلاء رغم حظر التجوال المفروض، بتمزيق صور خامنئي.

 

ذكرت قناة العربية أن عدداً من المراكز الحكومية، بما في ذلك مكتب محافظة ذي قار ومبنى مجلس المحافظة والمكاتب التابعة للأحزاب الكبيرة ومقر الميليشيات المتنفذة، بما في ذلك حزب الدعوة والعصائب، قد أُحرقت في ردة فعل عفوية على الإجرام الذي يواجه به النظام والمليشيات المدعومة من نظام الملالي هذه الانتفاضة الشعبية العارمة التي بدأت وتستمر سلمياً بغية إسقاط النظام العراقي الفاسد والتابع لنظام الملالي المجرم.

 

وفي محافظة ميسان جنوب العراق، أصيب ستة محتجين بعد أن فتح حراس مكتب عصائب أهل الحق النار على المتظاهرين.

ذكرت سكاي نيوز نقلاً عن مسؤولين أمنيين، يوم الجمعة، أنه في بغداد، أطلقت القوات العراقية الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين في الشوارع.

 

تلعب النساء العراقيات دوراً مهماً في هذه الإنتفاضة . لقد دخلت الانتفاضة بعد مشاركة النساء إلى مرحلة جديدة.

 

وقال أحد المتظاهرين: “نحن لا نريد إصلاحات”. “مطلبنا الوحيد هو الحل الكامل للحكومة. لا نريد شيئاً آخراً. نحن لن نقبل الإصلاحات من الكاذبين . والسبب الواضح هو أنهم ليسوا صادقين مع هؤلاء الناس. هؤلاء الناس ثوريون”. وقال متظاهر آخر: “سنواصل الإضراب والاحتجاج حتى تتم تلبية جميع مطالبنا”.

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com