الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

تقرير بشأن استمرار الانتفاضة في بغداد والمدن العراقية الأخرى

تقرير بشأن استمرار الانتفاضة في بغداد والمدن العراقية الأخرى

تقرير بشأن استمرار الانتفاضة في بغداد والمدن العراقية الأخرى

 

 

 

تقرير بشأن استمرار الانتفاضة في بغداد والمدن العراقية الأخرى -في الموجة الثالثة من انتفاضة الشعب العراقي، غرقت كربلاء في دمائها على يد وحوش نظام الملالي. بيد أنه رغم الجرائم الشنيعة تزداد نيران الانتفاضة اشتعالًا.

 

 ورغم فرض السلطات الحكومية حظر التجول، إلا أن الشعب العراقي ما زال يواصل الانتفاضة.

ففي مساء الاثنين اعتصم آلاف المحتجين في كربلاء. وفي المساء هجم البربر المعروفون باسم الحشد الشعبي المنتمين إلى نظام الملالي  على الاعتصام، مما أسفر عن استشهاد 18 مواطنًا عراقيًا على الأقل  في هذا الهجوم . وكتبت وسائل الإعلام العربية أن حوالي 900 شخص أصيبوا بالإضافة إلى قتل 18 شخصًا في هجوم عناصر نظام الملالي على الاعتصام في كربلاء.  

 

   هذا واعتصمت نقابة المعلمين صباح يوم الثلاثاء في حي المنصور، ببغداد اعتراضًا على مذبحة كربلاء الليلة الماضية.

 وتجمعت مجموعة أخرى من الناس صباح يوم الثلاثاء عند جسر الجمهورية واشتبكوا مع قوات الأمن.

 

 وتزامنًا مع قيام الطلاب في كربلاء بالتظاهر أفاد تقرير قناة العربية أن المنتفضين في محافظة كربلاء اشتبكوا مع قوات الأمن مساء الاثنين. 

 

ووفقا لمصادر في مستشفى كربلاء، قتل ما لا يقل عن 18 شخصًا من المنتفضين نتيجة لإطلاق الرصاص المباشر من قبل ضباط الأمن. 

 

وأضافت قناة العربية أن 865 شخصًا أُصيبوا بنيران أسلحة قوات الأمن في اشتباكات مساء الاثنين في كربلاء. ويقول شهود العيان أن قوات الأمن الخاصة المعروفة باسم “سوآت” التابعة لوزارة الداخلية العراقية ارتكبت مذبحة  في الميدان .

 

كما تحدثت وسائل الإعلام عن مظاهرات في مدن أخرى، بما في ذلك الحلة والناصرية والبصرة والديوانية.

هذا وأطلقت الميليشيات الملثمة القنابل اليدوية مباشرة على الناس في منطقة  جسر الجمهورية

يقول الناس إن عناصر نظام الملالي  هم من أطلق النار على المحتجين. 

 

والجدير بالذكر أن تلامذة المدارس وطلاب الجامعات الذين يمثلون الشباب، شاركوا بأعداد كبيرة في احتجاجات يوم الاثنين.  هذا ويشكل الشباب 60 في المائة من الشعب العراقي الذي يعاني من  البطالة. فالعراق بلد حطمها الفساد.  

 

أعلن المجلس المركزي لنقابة المعلمين العراقيين يوم الاثنين عن قيامه بإضراب عام لمدة أربعة أيام تضامنا مع المتظاهرين.

ومن ضمن الهتافات التي أطلقت في بغداد يوم الاثنين كانت ” نظام الملالي بره بره، بغداد حرة حرة”.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المظاهرات في كربلاء واشتباكات الشعب العراقي مع قوات القمع والميليشيات التابعة لنظام الملالي استمرت.

حتى وقت متأخر من الليل.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com