الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

قضية فساد مترجم خميني الخاص (فساد من نوفل لوشاتو إلى بيت خامنئي)

قضية فساد مترجم خميني الخاص (فساد من نوفل لوشاتو إلى بيت خامنئي)

قضية فساد مترجم خميني الخاص (فساد من نوفل لوشاتو إلى بيت خامنئي)-مستنقع الفساد اجتاحت من نوفل لوشاتو لسجن إيفين، ”محمد علي هادي“ مترجم خميني الخاص في باريس، المتهم بـ 12 تهمة بالخيانة! وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات و 74 جلدة والفصل التام من الخدمة الحكومية.

إذا كان أحد يعرف تاريخ إيران في العقود الأربعة الماضية، فإن المرء يعرف أن محمد علي هادي كان له مكانتة خاصة. إنه ينعم بنفس الوجود الكلي! بجانب خميني في باريس، بعد انتصار الثورة في  عام 1978، كان أحد الشخصيات البارزة في حكم خميني.

المعمم الذي فقد عمامته

محمد علي هادي نجف آبادي هو معمم له جذور داخل الحكومة وحاليا تم تجريده من عمامته. كان مترجم خميني باللغة العربية منذ حضور خميني في باريس. بعد انتصار الثورة، أصبح عضوا في مجلس شورى الملالي بالدورتين الأولى والثانية. ولبعض الوقت، كان سفير الحكومة الإيرانية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والنائب القنصلي ومجلس شورى لـ كمال خرازي.

كان محمد علي هادي، كشخص يثق به خميني، أول مفاوض برفقة حسن روحاني و وردي نجاد  خلال لقاء مع  مستشار الرئيس الأمريكي حسن ماك فارلين. تم الكشف عن المفاوضات من خلال فضح الزمرالمتنافسة وأصبحت تعرف بفضيحة «إيران غيت».

شخص لديه مثل هذا السجل متهم الآن في قضية بنك ”سرمايه“ الكبرى بالمشاركة في الإخلال الكبير في بالنظام الاقتصادي للبلاد من خلال المشاركة بالخيانة في الأمانة.

محمد علي هادي نجف آبادي في جلسة المحاكمة

يرجى قراءة المزيد

70 مليون مواطنًا تحت خط الفقر، مجزرة صامتة في إيران

مفاوض خاص مع ماك فارلين

فيما يتعلق بخلفية هادي السياسية، ليس سيئًا معرفة أنه كان أحد قادة  الجماعة المعروفة بـ «التيار الثالث». وكان تيار من السياسيين من أهالي اصفهان، بمن فيهم عبد الله نوري ومهدي هاشمي، من الشخصيات البارزة. دخلت هذه المجموعة صراعات فيما بعد، وكانت إحدى التهم الموجهة إلى مهدي هاشمي، الذي تم إعدامه، هي نشر وثائق تكشف العلاقة  بين محمد علي هادي وسافاك. ثم أعدم خميني مهدي هاشمي لإزاحة منتظري، لكن محمد علي هادي ظل حتى تكشف اعماله.

الفساد المستشري في الجهاز الحكومي

 يقال إن هادي كان من أكثر الشخصيات تأثيرا في تحسين العلاقات بين إيران والدول العربية، وخاصة السعودية، في حكومة أكبر هاشمي رفسنجاني. وهو أيضا كان خال محسن ميردامادي الأمين العام لحزب جبهة المشاركة. كما كان عضوًا في مجلس إدارة مؤسسة بوتراب الخيرية.

وصل الفساد المنتشر بين المسؤولين الحكوميين في إيران إلى درجة حوصر حتى أقدم الشخصيات السياسية. هذه ليست سوى مستنقع الفساد بدأ في باريس خميني وانتشرت الآن في جميع أنحاء إيران.

في قضية الفساد هذه، فضلا عن محمد علي هادي نجف آبادي كان متهمون آخرون هم نائب وزير الخارجية السابق، وإحسان محسني ثاني، نجل عضورمجلس شورى الملالي السابق عن سبزوار وشقيق عروس عباس واعظ طبسي (سدانة الروضة الرضوية) وإحسان دلاويزو مستشار المنظمة الوطنية للشباب في حكومة محمد خاتمي. محمد علي هادي، عضو سابق في مجلس إدارة بنك سرمايه، متهم بـ “المشاركة في الإخلال الكبير في النظام الاقتصادي للبلاد من خلال المشاركة في خيانة الأمانة”.

مستنقع الفساد، من نوفل لوشاتو خميني إلى منزل ولاية الفقيه خامنئي !!

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com