الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

نعش الاتفاق النووي

اعتراف بسراب تجاه إنهاء العقوبات الأمريكية على إيران

اعتراف بسراب تجاه إنهاء العقوبات الأمريكية على إيرانعلى الرغم من وعود روحاني بالعودة إلى الاتفاق النووي  و الاستجداء المذل لإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة. فقد أقر ظريف. وزير خارجية إلحكومة روحاني. صراحةً بخيبة أمله من عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي وإنهاء العقوبات. وأكد أن اتجاه التطورات يشير إلى الاتفاق النووي أقوى وكأس السم آخر للولي الفقيه.

ظريف: لم يتغير شيء في سياسة الولايات المتحدة، يريدون تجاوز الاتفاق النووي

مقابلة ظريف مع مرضية هاشمي، عنصرة في مخابرات الملالي بقناة برس تي وي. شبكة النظام الخارجية

قال ظريف وزيرالخارجية للنظام يوم الأحد 21 فبراير بشأن الاتفاق النووي ومحادثات آمريكا مع ثلاث الدول الأوروبية: «لم يتغير شيء في السياسة الأمريكية. وزعم بايدن أننا رأينا سبعة رؤساء أمريكيين والمشكلة هي أن الولايات المتحدة تفرض عقوبات اقتصادية”. يريدون تجاوز الاتفاق النووي. لكن لن تكون هناك مفاوضات. لأن هذا الاتفاق ثابت. ولن تشمل المحادثات المحتملة أي تغييرات في الاتفاق النووي.

وبشأن العقوبات الأمريكية على النظام، أضاف ظريف: فرضت الولايات المتحدة عقوبات على العديد من الشركات الصينية والروسية في عهد ترامب. وأن أكثر من 120 شخصية صينية وشركات صينية وروسية تواجه عقوبات اليوم. نتيجة للعقوبات. خسرنا تريليون دولار بشكل مباشر وغير مباشر. ما يقترح رفع العقوبات الاقتصادية هو حبر على الورق ويجب أن يكون عمليا.

تركيز أنطوني بلينكن على مواجهة تدخلات النظام في المنطقة وبرنامج الصواريخ الباليستية

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين

قال وزير الخارجية أنتوني بلينكين في مقابلة:  الرئيس بايدن صرح: إذا عاد النظام الإيراني إلى التزاماته في الاتفاق النووي. فإن الولايات المتحدة ستفعل الشيء نفسه. وستعمل الولايات المتحدة بعد ذلك مع الدول الأخرى لمواجهة النظام الإيراني في قضايا أخرى. من بين أمور أخرى، ستواجه تدخلات النظام في المنطقة وبرنامج الصواريخ الباليستية. (يورونيوز 20 فبراير).

ماركو روبيو: خامنئي لا يتمتع بالمصداقية من حيث الاتفاقات الدولية

السناتور ماركو روبيو عضو أقدم في مجلس الشيوخ الأمريكي

قال السناتور ماركو روبيو العضو الأقدم في مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن العقوبات المفروضة على النظام الإيراني: قال الرئيس بايدن من قبل إن الولايات المتحدة لن تخفض العقوبات حتى يوقف النظام الإيراني تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز حدود الاتفاق النووي المعيب بشكل خطير مع إيران”.

وأضاف: على الرئيس أن يوضح أنه يتفهم أن خامنئي ليس جديرًا بالثقة فيما يتعلق بالاتفاقيات الدولية وأن الولايات المتحدة لن تلعب على طاولة النظام الإيراني خلال السنوات الأربع المقبلة (موقع السيناتور روبيو-19 فبراير).

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com