الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

رسالة العميد أسعد الزعبي لمناسبة المؤتمر السنوي للمقاومة الايرانية 2021

رسالة العميد أسعد الزعبي لمناسبة المؤتمر السنوي للمقاومة الايرانية 2021

رسالة العميد أسعد الزعبي لمناسبة المؤتمر السنوي للمقاومة الايرانية 2021-بمناسبة انعقاد المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية بقيادة الرئيسة مريم رجوي، يسعدني أن أوجه التحية والتقدير لأبطال المعارضة الإيرانية بصمودهم وثباتهم في وجه نظام الإجرام والقتل في طهران.

نص رسالة العميد أسعد الزعبي

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة انعقاد المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية بقيادة الرئيسة مريم رجوي، يسعدني أن أوجه التحية والتقدير لأبطال المعارضة الإيرانية بصمودهم وثباتهم في وجه نظام الإجرام والقتل في طهران. هذا النظام الذي لم يترك طريقة أو أسلوبا للقتل والتدمير والتخريب في المنطقة إلا واتبعه. 

فلينظر العالم إلى المآسي التي أوجدها نظام الملالي في كل من العراق وسوريا واليمن ولبنان وغيرها من دول المنطقة والعالم. أربعة عقود ونيران الحرق تشتعل ودماء الشهداء تسيل بسبب جرائم هذا النظام لأنه يمارس شتى أنواع العذاب والإجرام. ملايين الشهداء والجرحى والمهجرين والنازحين في هذه الدول والمدن التي ذكرتها. آلاف الأطنان من المخدرات والسموم التي ترسلها عصابة طهران لقتل الشباب في كل مكان، مليارات الدولارات تصرفها هذه العصابة لإعداد فصائل القتل والإرهاب وسرايا الموت، بل أكثر من ذلك يصنع القنابل النووية يريد تدمير العالم بينما هناك ملايين الإيرانيين يعانون الفقر والجوع وملايين الإيرانيين في السجون وعلى أعواد المشانق فقط لمجرد أنهم يطالبون بالحرية. ينبغي على العالم اليوم أن يهب هبة واحدة ويقف وقفة واحدة ضد هذا النظام. فأين هذا العالم الذي يتحدث عن الحرية؟ وأين العالم الذي يتحدث عن حقوق الإنسان من هذا النظام الذي يقوم بتبديل مجرم بمجرم آخر؟ شاهدنا جميعا المسرحية الهزلية التي تسمى انتخابات لاستبدال روحاني الذي قتل وهجر بمجرم آخر أكثر إجرامية وأكثر قتلا وتدميرا. أما آن الأوان لكل أحرار العالم ليقفوا صفا واحدا في وجه هذه المنظومة الاستبدادية لاقتلاعها من جذورها؟ أما آن الأوان لقطع أيادي الأدوات الإرهابية المجرمة التي يستخدمها ملالي إيران في قتل الشعوب؟ 

إنني في هذه المناسبة أكرر وأعيد، أحيي صمود وثبات أبطال المعارضة الإيرانية في وجه عصابة طهران القتلة، وأشد على يدهم ، ويجب علينا جميعا أن نقف صفا واحدا ونظافر الجهود وننسقها ونتعاون لإزالة هذه المنظومة الاستبدادية في طهران وأدواتها في المنطقة. وعهدا أن يبقى نظامنا واحدا مستمرا للتخلص من نظام طهران وأدواته في سوريا، والعراق، واليمن، ولبنان. وتحية أخرى من الحب والتقدير لكل أبطال المعارضة الإيرانية الصامدة والنصر قريب إن شاء الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 

العميد أسعد الزعبي