الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

إيران: كتابات ضوئية ضخمة مناهضة للنظام في العاصمة طهران

إيران: كتابات ضوئية ضخمة مناهضة للنظام في العاصمة طهران 

إيران: كتابات ضوئية ضخمة مناهضة للنظام في العاصمة طهران

قامت عناصر وحدات المقاومة، وهي شبكة واسعة مرتبطة بمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، حرصا منها على مواصلة بالقاء كتابات ضوئية “الموت لخامنئي! التحية لرجوي! ” على مبنى مرتفع يقع على طريق جلال أحمد السريع بطهران، أحد المسارات الرئيسية في المدينة. تمت هذه المبادرة مساء الأربعاء 9 مارس، حيث رحب العديد من السكان المحليين بهذا العمل المناهض للنظام.

وأشار شعار “الموت لخامنئي” إلى الولي الفقيه للنظام علي خامنئي، و “التحية لرجوي” إلى قائد المقاومة الإيرانية مسعود رجوي، والسيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للائتلاف الإيراني المعارض، المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

في مكان آخر، مساء الاثنين 28 فبراير، شهدت العاصمة طهران وشهريار غربي طهران، جولة أخرى من الشعارات المناهضة للنظام التي تم بثها في الأماكن العامة.

وسمع الناس في سوق طهران الشهير خلال ساعات الظهيرة شعارات تستهدف كبار مسؤولي النظام وتدعو إلى قلب نظام الملالي.

“الإيرانيون يدركون، ويكرهون نظامي الشاه والملالي”، في إشارة إلى الشعب الإيراني الذي أطاح بدكتاتورية الشاه عام 1979، ومقاومة الشعب ضد نظام الملالي الحاكم حاليًا.

وكان شعار آخر هو “الموت لخامنئي ورئيسي”، والأخير هو رئيس النظام الحالي إبراهيم رئيسي، سيئ السمعة لدوره المباشر في مذبحة إيران في صيف 1988 التي راح ضحيتها أكثر من 30 ألف سجين سياسي، معظمهم من أعضاء وأنصار مجاهدي خلق.

“اللعنة على خميني!” في إشارة إلى مؤسس نظام الملالي خميني.

“ليسقط مبدأ الملالي!”

في شارع ولي عصر في شهريار، وهي مدينة تقع إلى الغرب من العاصمة الإيرانية طهران، لوحظ مشهد مشابه حيث تم بث شعارات مناهضة للنظام على الملأ:

“الموت لخامنئي! التحية لرجوي! “

“الموت للظالمين! سواء كان ذلك الشاه أو الزعيم (خامنئي)! “

“الموت لخامنئي ورئيسي!”

“اللعنة على خميني!”

جدير بالذكر أنه خلال انتفاضة نوفمبر 2019 كانت مدينة شهريار أحد بؤر الاشتباكات الكبيرة بين المتظاهرين الشجعان وقوات النظام القمعية. ولجأت السلطات إلى إطلاق الذخيرة الحية لقمع المتظاهرين، مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى.

في 24 شباط / فبراير، أشارت تقارير ومقاطع فيديو من داخل إيران إلى أن عناصر من وحدات المقاومة، وهي شبكة تابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية داخل إيران، بثوا تسجيلات صوتية مناهضة للنظام في مدينتي طهران ومشهد مع تشغيل شعارات مناهضة للنظام في منطقتين مزدحمتين للشوارع.

في 19 شباط (فبراير)، شهد سوق تجريش بطهران أيضًا شعارات مناهضة للنظام في المنطقة. وشملت الشعارات:

كتابات ضوئية ضخمة مناهضة للنظام في العاصمة طهران 

“الموت لخامنئي، التحية لرجوي!”

“لا تاج ولا عمامة، أيام الملالي معدودة!”

“رئيسي هو جلاد عام 1988!”

في 11 شباط (فبراير)، بمناسبة ذكرى ثورة 1979 الإيرانية، تم بث شعارات مناهضة للنظام من مكبرات الصوت لفرع بنك الصادرات في شهريار غربي طهران.

وتضمن التسجيل الصوتي شعارات وصفت رئيسي بالجزار وطالبوا بإسقاط نظام الملالي وترحيب بقادة المقاومة.

تقوم سلطة محلية بإخبار الناس أن نظام الصوت الخاص بالبنك قد تعرض للاختراق وتطلب منهم مغادرة المنطقة وعدم الاستماع إلى الشعارات.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com