الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

اليوم الـ43 للانتفاضات والمظاهرات ومواجهات الشباب في مدن مختلفة

اليوم الـ43 للانتفاضات والمظاهرات ومواجهات الشباب في مدن مختلفة 

اليوم الـ43 للانتفاضات والمظاهرات ومواجهات الشباب في مدن مختلفة 

أصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيان رقم 90 فيما يخص استمرار الانتفاضة الوطنية في يومها الـ43 في عموم إيران وخاصة في بلوشستان شرقي البلاد ومهاباد غربي إيران. وفيمايلي نص البيان: 

انتفاضة إيران- رقم 90 

اليوم الـ43 للانتفاضات والمظاهرات ومواجهات الشباب في مدن مختلفة 

اليوم الجمعة 28 اكتوبر، في اليوم الـ 43 للانتفاضة، وبينما كانت الانتفاضة قائمة في زاهدان وسراوان وإيرانشهر (جنوب شرق إيران) ومهاباد (شمال غربي إيران)، بدأ المواطنون في كاليكيش بمحافظة كلستان شمالي إيران مظاهرات دعمًا لأهالي زاهدان بعد صلاة الجمعة.  

وفي مدينة خاش في سيستان وبلوشستان، هاجم الشبان نقطة تفتيش “جوهر كوه” بقذائف آر بي جي. وفي مهاباد استمرت الاشتباكات حتى نهاية الليل ووضع المواطنون حواجز في شوارع متفرقة لمواجهة القوات القمعية. 

في طهران، أشعل الشبان الشجعان النار في قاعدة للباسيج بالكوكتيلات في شارع بيروزي، وفي “شميران نو” أشعلوا النار في سيارة دورية من طراز برايد تابعة للباسيج، وفي “طهران سر” أغلقوا الشارع بإشعال النار في حاويات القمامة. في “طهران – بارس” في الساعة التاسعة مساء، سُمع هتاف الموت للديكتاتور من النوافذ. 

أحيا الأهالي في مدينة بابُل شمالي إيران مرور 40  يوما على سقوط شهيد الانتفاضة “ميلاد زارع” بمظاهرات ورددوا شعارات مناهضة للحكومة، وهتفوا بوجه عناصر الباسيج الذين هاجموا التظاهرات بشعار “أيها الباسيجي الحقير حان وقت عقابك”.  

وفي قصر شيرين غربي إيران، احتج الأهالي والشبان بشعارات الموت لخامنئي خلال مراسم تشييع “أفشين آشام” شهيد الانتفاضة، وأضرم الشباب النار في بنك سبه. في فلاورجان، أشعل شباب الانتفاضة النار في مكتب إمام الجمعة.  

ونظمت مظاهرات ليلية في مياندواب ومريوان بإشعال حرائق كبيرة في الشوارع. وخرجت مظاهرات ليلية في جامعة تبريز وشارع شاهبور بآبادان وأراك بشعار الموت للديكتاتور. كما قام شاب بروجن بقلب سيارة للشرطة. 

وفي تنكابن أطلقت القوات القمعية النار على مظاهرات الأهالي الليلية فيما قابلهم الشباب الشجعان بعملية كر وفر. واحتج المواطنون في بروجرد بشعارات “الموت لخامنئي” و”الموت للديكتاتور”.  

وفي سنندج أصيب رياضي شاب يدعى أشكان ماروتي برصاصة حرس، وفي أراك، هاجم عناصر خامنئي المجرمون شبانًا أشعلوا شمعة في شارع شريعتي لتكريم أحد شهداء الانتفاضة اسمه “مهرشاد شهيدي” واعتقلوا مجموعة. 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية 

29 أكتوبر/تشرين الأول 2022 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com