الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة



لماذا قوات الحرس في قائمة الإرهاب؟

لماذا قوات الحرس في قائمة الإرهاب؟

 

في العام 1979 كلف خميني بعض عناصر النظام الإيراني التي كانت لديها تجربة من المواجهات والحروب في جنوبي لبنان، بتأسيس تشكيلات عسكرية سميت فيما بعد «قوات الحرس الثوري الاسلامي».

فيما يلي بعض التشكيلات الرئيسية لقوات الحرس

مقر خاتم الأنبياء: وهو امبراطورية اقتصادية للحرس مع 135000 موظف
قوات البسيج- وهدفها القمع الداخلي
فيلق القدس وواجبه تصدير التطرف والإرهاب إلى خارج البلاد

بعض ممتلكات قوات الحرس

قرابة 90 رصيف ميناء أي حوالي 45 بالمائة من 212 رصيف الميناء في إيران
حجم الواردات والصادرات للمواد المهربة لقوات الحرس من خلال هذه الأرصفة يبلغ سنويا حوالي 12 مليار دولار
51 بالمائة من شركة الاتصالات الإيرانية التي لها 11 مليون خط أرضي و33 مليون هاتف نقال بمبلغ 45 مليار دولار
شركة غدير للاستثمار 4 مليارات دولار
مصرف بارسيان 19 مليار دولار
جزء من صناعة الصلب في مباركه بقيمة 3 مليارات دولار

بعض من نشاطات قوات الحرس:

قمع وإسكات الانتفاضات والاحتجاجات الشعبية الضخمة بالنار والحديد
حماية قادة النظام
توجيه النشاطات الإرهابية للنظام الإيراني خارج الحدود الإيرانية
تطوير البرامج الصاروخية وتحديدا الصواريخ الباليستية للنظام
تطوير البرامج النووية والكيمياوية والجرثومية للنظام الإيراني
التدخل في دول المنطقة بما في ذلك العراق واليمن وسوريا ولبنان وفلسطين لزعزعة الاستقرار هناك
اغتيال الشخصيات المعارضة للنظام خارج البلاد

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com