الوسم: المقاومة الإيرانية

مؤتمر دولي بحضور أكثر من 1000 سجين سیاسی سابق إیران:

مؤتمر دولي بحضور أكثر من 1000 سجين سیاسی سابق إیران: مجزرة‌ عام 1988 إبادة‌ بشریة لا لهروب مرتکبي الجریمة‌ من الملاحقة، نعم لمحاسبة‌ قادة‌ النظام

مؤتمر دولي بحضور أكثر من 1000 سجين سیاسی سابق إیران: مجزرة‌ عام 1988 إبادة‌ بشریة لا لهروب مرتکبي الجریمة‌ من الملاحقة، نعم لمحاسبة‌ قادة‌ النظام - کلمات جاي فيرهوفشتات، وفرانكو فراتيني، وجون بيرد، وجوليو ...

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من "عدوهم اللدود"، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من “عدوهم اللدود”، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من "عدوهم اللدود"، منظمة مجاهدي خلق  الإيرانية- وسط صراعهم الداخلي ومواجهة مجتمع مضطرب، تحذر وسائل الإعلام الحكومية النظام ...

إیران: مظاهرات في إسلام شهر بهتاف الموت للدکتاتور بهتاف الموت للدکتاتور

إیران: مظاهرات في إسلام شهر بهتاف الموت للدکتاتور

إیران: مظاهرات في إسلام شهر بهتاف الموت للدکتاتور -أصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا بشأن المظاهرات في إسلام شهر بهتاف الموت للدكتاتور وفيما يلي نصه: مظاهرات في إسلام شهر بهتاف الموت للدکتاتور  عقب انقطاع التیار الکهربائي لمدة‌ 8 ساعات‌فی بلدة‌ وافان التابعة لإسلام شهر، نزل المواطنون الناقمون إلی الشوارع هاتفین «الموت للدکتاتور» و«لیرحل الملالي لا تنفعهم الدبابة‌ والمدفع» و«لا غزة ولا لبنان روحي فداء إیران» واحتجوا علی نظام الملالي الفاسد. وإثر مظاهرات المواطنین والشباب أغلقت الشوارع المنتهیة لساحة‌ خمیني.  https://youtu.be/5-mZPSXxvIA https://youtu.be/7zIEzYuCGbU https://youtu.be/T5eUNDks44E https://www.ncr-iran.org/ar/news/91876/

حكومة رئيسي هيأة من القتلة والإرهابيين واللصوص

حكومة رئيسي هيأة من القتلة والإرهابيين واللصوص في مكتب خامنئي

حكومة رئيسي هيأة من القتلة والإرهابيين واللصوص في مكتب خامنئي مجموعة من مكتب خامنئي والحرس وقوة القدس وقضاء الجلادين والروضة الرضوية المغصوبة- السيدة مريم رجوي: حكومة سفاح مجزرة عام 1988 جوهر أربعة عقود من الديكتاتورية الدينية والإرهابية للملالي، ومهمتها مواجهة الانتفاضة الشعبية، ونهب الأرصدة الوطنية، وتشديد الإرهاب والتحريض على الحروب، وتوسيع المشاريع النووية والصاروخية المخالفة لمصالح الوطن. لكن لا لسفاح مجزرة عام 1988 ولا لمجموعة القتلة واللصوص يمكن أن ينقذوا النظام من السقوط . أصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا فيما يخص المرشحين في حكومة رئيسي وفيما يلي نصه:  حكومة رئيسي هيأة من القتلة والإرهابيين واللصوص في مكتب خامنئي مجموعة من مكتب خامنئي والحرس وقوة القدس وقضاء الجلادين والروضة الرضوية المغصوبة السيدة مريم رجوي: حكومة سفاح مجزرة عام 1988 جوهر أربعة عقود من الديكتاتورية الدينية والإرهابية للملالي، ومهمتها مواجهة الانتفاضة الشعبية، ونهب الأرصدة الوطنية، وتشديد الإرهاب والتحريض على الحروب، وتوسيع المشاريع النووية والصاروخية المخالفة لمصالح الوطن. لكن لا لسفاح مجزرة عام 1988 ولا لمجموعة القتلة واللصوص يمكن أن ينقذوا النظام من السقوط  أرسل إبراهيم رئيسي سفاح مجزرة عام 1988 قائمة الحكومة التي أملاها خامنئي، الولي الفقيه للنظام، إلى مجلس شورى الملالي. هذه قائمة تضم 19 عضوًا من القتلة والإرهابيين واللصوص النهابين الذين تم اختيارهم من بيت خامنئي والهيئات التابعة له مثل الحرس وفيلق القدس وقضاء الجلادين والروضة الرضوية:  • العميد وحيدي القائد السابق لفيلق القدس الإرهابي مرشح لوزارة الداخلية  • قاسمي وزير النفط في حكومة أحمدي نجاد، أحد المسؤولين عن نهب مئات المليارات من الدولارات من عائدات النفط الإيراني لخدمة الحرس والمشاريع النووية والصاروخية والإرهابية، وهو النائب السابق لرئيس الشؤون الاقتصادية في قوة القدس، والرئيس السابق لمقر خاتم الأنبياء المعروف في النهب والسرقة وهو سارق أبراج النفط و أخذ سبائك الذهب خارج البلد؛ أصبح مرشحا لوزارة الطرق والتنمية العمرانية  • أمير عبد اللهيان السفاح ومساعد المجرم قاسم سليماني وممثل فيلق القدس. مرشح وزير الخارجية  • الباسيجي العميد قرايي أشتياني ربيب صياد شيرازي وأحد قتلة مواطني كردستان. مرشح وزير الدفاع  • العميد ضرغامي، أحد محتجزي الرهائن في السفارة الأمريكية، ومن أوائل مسؤولي قسم الصواريخ في قوات الحرس، ومسؤول لمدة عشر سنوات عن الرقابة والاختناق والافتراء والاعترافات القسرية على إذاعة وتليفزيون النظام. مرشح وزير التراث الثقافي والحرف اليدوية والسياحة  • حميد سجّادي هزاوه، الرئيس التنفيذي لنادي سايبا الرياضي المملوك لقوات الحرس بتهمة السرقة والنهب. مرشح وزير الرياضة والشباب  • المعمم إسماعيل خطيب من الاستخبارات وعمليات قوات الحرس عام1980، والمدير العام السابق لوزارة المخابرات بمحافظة قم، ورئيس الحماية والمخابرات في القضاء، ورئيس الأمن  والحراسة لإبراهيم رئيسي في الروضة الرضوية سابقا ثم أصبح عضوا في مكتب خامنئي، مرشح لوزير الإعلام  • أمين حسين رحيمي، سفاح مجرم له خلفية في السلطة القضائية منذ سن ...

مظاهرات لإيرانيين في دول مختلفة‌ تزامنا مع تنصيب خامنئي لسفاح مجزرة 1988 وتضامناً مع الانتفاضة الشعبية

مظاهرات لإيرانيين في دول مختلفة‌ تزامنا مع تنصيب خامنئي لسفاح مجزرة 1988 وتضامناً مع الانتفاضة الشعبية

مظاهرات لإيرانيين في دول مختلفة‌ تزامنا مع تنصيب خامنئي لسفاح مجزرة 1988 وتضامناً مع الانتفاضة الشعبية- بالتزامن مع حفل تنصيب سفاح مجزرة عام 1988 إبراهيم رئيسي، نزل إيرانيون أحرار ...

تنصيب إبراهيم رئيسي يجعل الحملات القمعية الحالية أسوأ

تنصيب إبراهيم رئيسي يجعل الحملات القمعية الحالية أسوأ

تنصيب إبراهيم رئيسي يجعل الحملات القمعية الحالية أسوأ- كانت خوزستان في جنوب غرب إيران موقعًا لاحتجاجات واسعة النطاق منذ 15 يوليو/ تموز. وخلال الأسبوعين الماضيين، امتدت الاحتجاجات أيضًا إلى عدد من المناطق ...

رئاسة رئيسي، بداية جديدة للحياة أم نهاية الثيوقراطية الحاكمة في إيران؟

رئاسة رئيسي، بداية جديدة للحياة أم نهاية الثيوقراطية الحاكمة في إيران؟

رئاسة رئيسي، بداية جديدة للحياة أم نهاية الثيوقراطية الحاكمة في إيران؟اليوم الثلاثاء 3آب/ أغسطس، يتم تنصيب الرئيس المقبل للنظام الإيراني. لكن التنصيب الرسمي لإبراهيم رئيسي كرئيس هو شيء غير طبيعي. إنها بالأحرى نقطة انطلاق مهمة و تشير جميع الاحتمالات، إلى بداية النهاية لنظام وحشي.  يمكن تمييز آلام موت الثيوقراطية لعدة أسباب.  النظام أصبح غير شرعي وضعف أكثر من أي وقت مضى. وقاطع الشعب الإيراني "الانتخابات" الرئاسية الزائفة التي أوصلت رئيسي إلى منصب الرئاسة في حزيران (يونيو). وقدرت مصادر معارضة موثوقة أن أقل من 10٪ من السكان ظهروا في صناديق الاقتراع.  على هذه الخلفية، شرع المرشد الأعلى للملالي، علي خامنئي، في حملة ضخمة لتطهير الفصائل المتنافسة. تستمر قاعدة سلطته في التقلص، مما دفعه إلى توحيد الصفوف. قراراته الأخيرة بتنصيب قاتل جماعي كرئيس وقاتل محترف اسمه غلام حسين إيجئي كرئيس للسلطة القضائية تفوح منه رائحة اليأس وليس القوة. وينتج قلقه من تنامي الاحتجاجات والانتفاضات.  حتى وسط جائحة فيروس كورونا والقمع الوحشي للنظام، صعدت عشرات المدن في إيران للأسبوع الثالث بعد اندلاع الاحتجاجات في محافظة خوزستان.  النظام غارق في أزمات وجودية وهو بالفعل في حالة طوارئ. تؤوي قطاعات كبيرة من السكان مظالم كبيرة ومتنامية تنسبها إلى دكتاتوريين من الملالي غير أكفاء وفاسدين. بالإضافة إلى التضخم المتفشي والفقر، يعاني الناس من نقص كبير في الأساسيات من مقومات الحياة مثل المياه والكهرباء.  توفي ما يقرب من350 ألف شخص حتى الآن بسبب سوء إدارة النظام المذهل لفيروس كورونا في إيران، والذي تضمن من بين أمور أخرى قرار حظر أي لقاح تصنعه الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. ومع ذلك، تم تطعيم أقل من 3٪ من السكان بشكل كامل.  هذا الوضع غير مستدام والنظام ليس لديه حلول له سوى البنادق والرصاص أو محاولة تقييد الوصول إلى الإنترنت. منذ كانون الأول (ديسمبر) 2017، هزت انتفاضات جماهيرية متعددة النظام، ويخشى الثيوقراطيون من أن المزيد في الطريق. لذلك، يأمل خامنئي في إعادة تجميع أكثر موظفيه ولاءً خلف أمثال رئيسي وإيجئي كحاجز ضد الانتفاضات. لكن فات الاوان.  إبراهيم رئيسي على وجه الخصوص هو مصدر صاعقة للغضب الشعبي، بسبب تورطه في مذبحة عام 1988 المروعة، التي أعقبت مرسوم الخميني بضرورة إعدام جميع السجناء السياسيين المنتمين إلى منظمة مجاهدي خلق، الذين ظلوا أوفياء للمنظمة ومثلهم العليا. كان رئيسي، المعروف باسم "هنشمان 1988"، جزءًا من "لجنة الموت" التي شاركت في عمليات الإعدام والاختفاء القسري لأكثر من 30 ألف سجين سياسي في غضون بضعة أشهر في عام ...

Page 1 of 59 1 2 59

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist