الوسم: مجاهدی خلق

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من "عدوهم اللدود"، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من “عدوهم اللدود”، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية تحذر المسؤولين من "عدوهم اللدود"، منظمة مجاهدي خلق  الإيرانية- وسط صراعهم الداخلي ومواجهة مجتمع مضطرب، تحذر وسائل الإعلام الحكومية النظام ...

إیران: وحدات المقاومة تشن حملة وطنية ضد رئيس النظام إبراهيم رئيسي القاتل-

إیران: وحدات المقاومة تشن حملة وطنية ضد رئيس النظام إبراهيم رئيسي القاتل

إیران: وحدات المقاومة تشن حملة وطنية ضد رئيس النظام إبراهيم رئيسي القاتل- في الأيام الأخيرة، واصلت وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية، حملتها الواسعة ضد النظام في جميع أنحاء البلاد.  انتشرت الشعارات المناهضة للنظام مثل "يسقط خامنئي ويحيا رجوي" في مدن مختلفة من قبل الشبكة الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق المعروفة باسم وحدات المقاومة الإيرانية.  قامت وحدات المقاومة بتركيب ملصقات وصور لزعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي ورسمت على الجدران شعارات مناهضة للنظام في مدن مثل طهران، وشيراز، وأصفهان، وتنكابن، ومشهد، وشهر كرد، وكرج، وياسوج، وأستارا، وكركان، وكرمنشاه، وبيرجند، وساري، وأنزلي، وبهبهان، وبوشهر، وقم، ورودسر، وسنقر.  في أصفهان، كتب على إحدى لافتات وحدات المقاومة:"لا تتركوا المدن وحدها وشأنها ... هذه انتفاضة للإطاحة بالنظام وللحرية". في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة في خوزستان، انتفض الناس في مدن مختلفة لدعم أهالي خوزستان.  https://youtu.be/WfIcsD2nM1Q إیران: وحدات المقاومة تشن حملة وطنية ضد رئيس النظام إبراهيم رئيسي القاتل كما نشرت وحدات المقاومة شعارات مثل "ليسقط الظالم سواء كان الشاه أو علي خامنئي" و "الشعب الإيراني واع ويكره الشاه والملالي"، مما يعكس رغبة الشعب الإيراني في عدم العودة إلى عهد دكتاتورية الشاه.  وفي أماكن متفرقة من طهران، قامت وحدات المقاومة بلصق صور وملصقات لمريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تحمل شعار "إيران حرة مع مريم رجوي".  كما نشرت وحدات المقاومة صور زعيم المقاومة الإيرانية مسعود رجوي في مدن مختلفة. هذا بينما يعاقب أي دعم لمنظمة مجاهدي خلق أو مريم رجوي بأحكام قاسية بالسجن والإعدام.  كما قامت وحدات المقاومة بنشر شعارات بشجاعة ضد رئيس النظام الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي في مدينة رودسر، كتب على شعار: "تعيين إبراهيم رئيسي رئيساً للنظام الإيراني ... بداية سقوط النظام الإيراني".  كما قامت وحدات المقاومة في كاشان ومدن أخرى بنشر ...

مجاهدي خلق أخطر على هذا النظام من تفجير نطنز

مجاهدي خلق أخطر على هذا النظام من تفجير نطنز

مجاهدي خلق  أخطر على هذا النظام من تفجير نطنز- إذا أردنا تلخيص التاريخ المعاصر لإيران بعد وصول  ما يسمى جمهورية الاسلامية إلى السلطة ،  في جملة واحدة ؛ ما هو إلا سلسلة إجراءات من قبل حكومة تتعارض مع إيران والإيرانيين أن تحافظ على سيادتها وأن تكون في صراع دائم مع القوة المعارضة للهروب من الانهيار واسقاطه.   لذلك ، من الواضح  أن تاريخ إيران المعاصر لا يمكن فحصه بمعزل عن الدور الرئيسي ووجود منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والمقاومة الناتجة .  في مراجعة عامة ، سعى النظام الملالي إلى تجنب خطر الاسقاط ومواصلة حياته في كل تفاعل. إن التشبث بحرب الثماني سنوات ، وتفريخ الإرهاب في البلدان الإسلامية ، وتصدير الإرهاب ، وإنتاج صواريخ بعيدة المدى ، وتخصيب اليورانيوم للحصول على قنبلة ذرية ، كان كل ذلك من أجل الحفاظ على حكومة غير منسجمة مع العالم المعاصر.     في المعسكر المقابل ، قام مجاهدي خلق ، بصفتهم التنظيم المركزي للمقاومة ، باتخاذ كل الإجراءات بهدف إسقاط الاستبداد الديني وتماشيا معه.  هذه المعركة ، على الرغم من أنها تخطف الأنفاس في الساحة الاستراتيجية وفي ساحة اختبار التكتيكات المختلفة ، إلا أنها في جوهرها معركة سياسية إيديولوجية. إنه تحدٍ بين الأطروحة والنقيض. وجود أحدهما يعتمد على غياب الآخر ، وبالعكس. على هذا الأساس ، فإن الابتعاد والاقتراب من كل منهما يحدد طبيعة القوات، لا شيء أخطر على نظام الملالي وعصاباتها الملونة من تقدم المجاهدين والمقاومة الإيرانية.   حذر خميني  باستمرار من خطر المجاهدين على نظامه.  وكتبت وسائل الإعلام الحكومية ، مشيرة إلى هذا الخطر الأساسي ، عن المجاهدين: ...

Page 1 of 18 1 2 18

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist