استمرار إنتفاضة طلاب الجامعات الإيرانية بشعار الموت للدكتاتور

إنتفاضة طلاب جامعات إيرانية تستمر

0 123

استمرار إنتفاضة طلاب الجامعات الإيرانية بشعار الموت للدكتاتور

 

الثلاثاء 1 يناير 2019 طهران ساحة الثورة ”میدان انقلاب”المواطنون يسعون لإقامة تجمع احتجاجي

ويزداد عددهم شيئا فشيئا ، ومن جانب آخر قوات الملالي القمعية تحاصر المنطقة. تمركز عدد كبير

من قوات الأمن وعناصر الباسيج أمام مدخل جامعة العلوم و البحوث وشارع انقلاب”الثورة” خوفا من

المظاهرات الجماهيرية لشعب طهران والطلاب الذين ناشدوا الآخرين للمشاركة في مراسيم اليوم

السابع للطلاب الذين تم مصرعهم إثناء حادث انقلاب الحافلة يوم الثلاثاء الماضي.

في اليوم الثالث من المظاهرة الطلابية الغاضبة في جامعة العلوم والبحوث وكذلك جامعة طهران

كان مئات الطلبة يطالبون بإقالة مسؤولي الجامعة خصوصا رئيسها علي أكبر ولايتي مستشار المرشد

الإيراني علي خامنئي، للشؤون الدولية، على خلفية انقلاب حافلة أودت بحياة عشرة طلاب وجرح 28

آخرين. وذكر ناشطون أن اثنين من الطلاب أصيبا بجروح إثر حادثة الدهس وتم تقديم العلاج لهما.

وأظهرت مقاطع الفيديو يوم الأثنين 31 ديسمبر انضمام المواطنين للطلاب الذين تزداد أعدادهم وهم

يتوجهون للتجمع في ساحة انقلاب (الثورة) وسط العاصمة، وهم يهتفون شعارات « لا تخافوا لاتخافوا

نحن معا كلنا» كما ندد المحتجون بسرقات قادة نظام الملالي وتبديد ثروات الشعب، ما جعل أكثر من

نصف الشعب الإيراني يعيش تحت خط الفقر. وكشفت مصادر المقاومة الإيرانية ومعاقل الإنتفاضة،

أن أجهزة قمع النظام لم تسمح للطلاب بدخول الجامعة للحيلولة دون اتساع نطاق المظاهرة

والاحتجاج.

تظاهر طلاب جامعة طهران وغيرها من المراكز الجامعية في ساحة «انقلاب» وأمام جامعة طهران،

للتضامن مع طلاب فرع العلوم والبحوث للجامعة الحرة وللاحتجاج على مصرع طلاب في حادث

مأساوي لانقلاب حافلة. وكانت مجموعات كبيرة من القوات القمعية من مكافحة الشغب ورجال الأمن

باللباس المدني منتشرين بشكل مكثف في الموقع للحؤول دون توسع هذه الحركة الاحتجاجية.

 

وكانالطلاب يهتفون «لا تخافوا كلنا متحدون معا» و«لا يعود يؤثر التهديد ولا السجن» و«الموت

للدكتاتور» فيما هاجمهم الأمنيون السفاحون باللباس المدني بغية تفريقهم وأطلقوا عليهم الغاز

المسيل للدموع، إلّا أن المواطنين تصدوا لهم بترديد شعار «يا عديم الشرف».

 

أصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا يوم 31 ديسمبر (كانون الأول) 2018 تحت عنوان «

تظاهرة طلابية بشعار الموت للدكتاتور ولا تخافوا كلنا متحدون معا»

يوم الاثنين 31 ديسمبر، تظاهر طلاب جامعة طهران وغيرها من المراكز الجامعية في ساحة «انقلاب»

وأمام جامعة طهران، للتضامن مع طلاب فرع العلوم والبحوث للجامعة الحرة وللاحتجاج على مصرع

طلاب في حادث مأساوي لانقلاب حافلة. وكانت مجموعات كبيرة من القوات القمعية من مكافحة

الشغب ورجال الأمن باللباس المدني منتشرين بشكل مكثف في الموقع للحؤول دون توسع هذه

الحركة الاحتجاجية. وكان الطلاب يهتفون «لا تخافوا كلنا متحدون معا» و«لا يعود يؤثر التهديد ولا

السجن» و«الموت للدكتاتور» فيما هاجمهم الأمنيون السفاحون باللباس المدني بغية تفريقهم

وأطلقوا عليهم الغاز المسيل للدموع، إلّا أن المواطنين تصدوا لهم بترديد شعار «يا عديم الشرف».

وطالب المتظاهرون بإقصاء ولايتي رئيس مجلس أمناء الجامعة الذي هو مستشار خامنئي.

من ناحية أخرى خرج طلاب الجامعة الحرة في طهران في تظاهرة لليوم الثالث على التوالي وأغلقوا

الشارع الرئيسي للجامعة. في الوقت الذي كانت عناصر المخابرات المسماة بـ «الحراسة» قد شيدوا

سياجًا حول ساحة الجامعة في الليلة السابقة في محاولة للحيلولة دون تجمع الطلاب. في غضون ذلك

أوقف الطلاب عجلة كانت فيها عناصر مسلحة للنظام.

 

 

 

اترك رد

Your email address will not be published.