الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

إعدام الأطفال في ظل حكم نظام الملالي

إعدام الأطفال في ظل حكم نظام الملالي وآخرون ينتظرون 

إعدام الأطفال في ظل حكم نظام الملالي وآخرون ينتظرون 

 

 

 

إعدام الأطفال في ظل حكم نظام الملالي والآخرون ينتظرون  -تقول الأمم المتحدة إن إيران أعدمت 7 أطفال العام الماضي، وأنه في ظل حكم الملالي هناك 90 طفلاً آخرين  ينتظرون الإعدام.

كتبت صحيفة الاندبندنت نقلًا عن الامم المتحدة قولها:

 

 لقد أعدم نظام الملالي العام الماضي  7 أطفال، وهناك 90 آخرون ينتظرون الإعدام.

وأضافت صحيفة الاندبندنت أن الأمم المتحدة علمت أن نظام الملالي أعدم 12 طفلاً متهمًا على الأقل منذ بداية عام 2018، وأن ما لا يقل عن 90 طفلًا  آخرين ينتظرون الإعدام حاليًا.

 

وبوصفها واحدة من رواد الإعدام  في العالم، أصدرت محاكم نظام الملالي خلال العالم الماضي أحكامًا بالإعدام على ما لا يقل عن 253 شخصًا.

 

واختتمت صحيفة الاندبندنت قائلةً: إن إعدام الأطفال وهو انتهاك للقوانين الدولية، مشروع في ظل حكم الملالي. علاوة على ذلك من الممكن أن تُنفذ عقوبة الإعدام في حق الأبناء أولادًا وبناتًا الذين بلغوا سن الرشد. وفي إيران يعتبر الأولاد في عمر 15 سنة والبنات في عمر 9 سنوات قد بلغوا سن الرشد. 

 

ومن بين الأشخاص الذين تقرر إعدامهم في إيران، زينب سكانوند، وهي الطفلة المتهمة الخامسة التي تم إعدامها في أكتوبر من العام الحالي. حيث زُج بها في السجن عندما كان عمرها 17 عامًا بتهمة قتل زوجها، وتم حرمانها من الاستعانة بمحام وأُجبرت على الاعتراف.

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com