الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

8 دولة أوروبية أخرى تدرج إدارة الأمن لمخابرات النظام الإيراني في قائمة الإرهاب

8 دولة أوروبية أخرى تدرج إدارة الأمن لمخابرات النظام الإيراني في قائمة الإرهاب

8 دولة أوروبية أخرى تدرج إدارة الأمن لمخابرات النظام الإيراني في قائمة الإرهاب
 

 

 

 

8 دولة أوروبية أخرى تدرج إدارة الأمن لمخابرات النظام الإيراني في قائمة الإرهاب – أصدر الممثل السامي للاتحاد الأوروبي، نيابة عن الاتحاد الأوروبي، في 25 فبراير – بيانًا أعلن فيه أن عددًا من الدول الأوروبية الأخرى تؤيد قائمة الأفراد والجماعات والكيانات الخاضعة لتدابير محددة لمكافحة الإرهاب:

في 13 يناير2020، وافق مجلس الاتحاد الأوروبي على القرار (قائمة الإرهابيين).

استكمل قرار مجلس الاتحاد الأوروبي قائمة الأفراد والمؤسسات الضالعة في الأعمال الإرهابية. وكان هذا الأمر قد تم تحديده في الموقف المشترك للاتحاد الأوروبي في 27 ديسمبر عام2001.

وقد انضمت إلى هذا القرار البلدان المرشحة للاتحاد الأوروبي، بما في ذلك جمهورية مقدونيا الشمالية والجبل الأسود وصربيا وألبانيا، بالإضافة إلى البلدان التي هي في طور الاستقرار والبلدان المرشحة المحتملة للاتحاد الأوروبي بما في ذلك البوسنة والهرسك وأيسلندا وأوكرانيا وجمهورية المالديف.

 

سوف يضمنون امتثال السياسات الوطنية لبلدهم لقرار المجلس. الاتحاد الأوروبي يدرك هذا الالتزام ويرحب به.
يقول بيان الاتحاد الأوروبي الصادر في 13 يناير2020 بشأن تجديد إدراج الدبلوماسيين وعناصر الحرس في حكومة الملالي:
الاتحاد الأوروبي يمدد قائمة العقوبات على الإرهابيين، بما في ذلك الأفراد والمنظمات.
يجدد مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم القائمة الإرهابية للاتحاد الأوروبي، والتي تشمل الأفراد والجماعات والمؤسسات الخاضعة لتدابير تقييدية تهدف إلى مكافحة الإرهاب.

 

يخضع الأفراد والجماعات والكيانات المذكورة هنا لتجميد مواردهم المالية وغيرها من الأصول المالية في الاتحاد الأوروبي. يحظر أيضًا على المشغلين الاقتصاديين في الاتحاد الأوروبي توفير موارد مالية لهم وفوائد اقتصادية.

قام مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي أولاً بتجميع القائمة كتطبيق للقرار 1373 لعام 2001 الذي أعقب هجمات 11 سبتمبر الإرهابية2001.

 

يستعرض المجلس القائمة بدوره كل ستة أشهر على الأقل على أساس التبادل المنتظم للمعلومات بين الدول الأعضاء بشأن أي حقائق أو تطورات متعلقة بالقوائم.

بعد ذلك، ذكر بيان الاتحاد الأوروبي «دائرة الأمن في مخابرات النظام الإيراني» كهيئة خاضعة للعقوبات وأكد على أسماء الأشخاص المدرجة أسماؤهم في مراحل مختلفة بالإضافة إلى قاسم سليماني. بما في ذلك:

– أسد الله أسدي أول دبلوماسي إرهابي تم اعتقاله بجواز سفر النظام الدبلوماسي خلال محاولة لتخطيط تفجير ضد منظمة مجاهدی خلق

– منصور أرباب سير وعلي غلام شاكوري إرهابيين متورطين في عملية التفجير ضد السفير السعودي لدى الولايات المتحدة.
– عبد الرضا شهلائي وحامد عبد اللهي، من قادة قوة القدس الإرهابية.

 

إدراج نظام الملالي على القائمة السوداء لـ«فاتف» يمثل ضربة لنظام الملالي

ألمانيا.. النظام الإيراني أكبر خطر على أمن العالم

مسؤولو مكافحة الإرهاب الألبان يطردون عنصرين للنظام الإيراني من ألبانيا

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com