الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

إيران..نشاطات مجالس المقاومة الشعبية في مكافحة فيروس كورونا

إيران..نشاطات مجالس المقاومة الشعبية في مكافحة فيروس كورونا

 
إيران..نشاطات مجالس المقاومة الشعبية في مكافحة فيروس كورونا
 

 

إيران..نشاطات مجالس المقاومة الشعبية في مكافحة فيروس كورونا – تفشي كورونا في إيران حيث حصل بسبب السياسات الإجرامية التي يعتمدها الملالي وتسترتهم على الحقائق، هو مشهد آخر من نشاطات مجالس المقاومة الشعبية في هذه الظروف ومساعدة المواطنين المحرومين في مختلف المدن الإيرانية.

وقامت هذه المجالس بتعقيم أماكن في مدن بابُل و كرج ولاهيجان وقم وبروجرد وألشتر في لورستان وبُلدختر ومباركة في اصفهان والقرى التابعة لها.

 

وتأتي هذه النشاطات في وقت يمتنع النظام رغم كل الإمكانات التي لديها عن تقديم الحد الأدنى من وسائل الصحة لمنع انتشار كورونا.

 

وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية قد أكدت في رسالتها بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة النوروز قائلة:

 

رغم أننا نخوض حربًا في كل محافظاتنا ضد المرض والفقر والكبت والقمع، لكننا نريد أن نصل في خضمّ هذه المعركة إلى مجتمع حرّ عار عن الاضطهاد والاستبداد.

 

ولهذا السبب نرى أنه ورغم سياسة بثّ روح الإحباط واليأس والخوف، تزدهر براعم التضامن في كل مكان؛ المواطنون يوزّعون الكمامات بالمجانّ ويقومون بنقل التوعية الصحية إلى بعضهم بعضًا، وفي بعض المدن يساعدون أطفال العمل والمراهقين الباحثين عن لقمة العيش في القمامات، ويُقدِمون على تعقيم الأماكن العامة طوعا. الشباب الأبطال يغلقون مداخل المدن، والممرضون والممرضات والأطباء يضحون بحياتهم من أجل إنقاذ أرواح المصابين.

 

أجل، هذه هي مهمة الشعب الإيراني أن يقوم بمناصرة وطنية عبر المجالس الشعبية ومجالس المقاومة بالنهوض من أجل حماية الناس والحفاظ على سلامتهم وأمنهم. علينا أن نمسك زمام مقدّراتنا بأيدينا.

 

وهذا هو العيد الكبير للشعب الإيراني؛ عيد الحرية وسلطة الشعب. وهي رسالة أخذ على عاتقها أعضاء معاقل الانتفاضة وجيش التحرير الوطني.

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com