الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

الترحيل القسري على السجينات السياسيات في إيران

الترحيل القسري على السجينات السياسيات في إيران

الترحيل القسري على السجينات السياسيات في إيران – تم ترحيل السجينة السياسية أتنا دائمي يوم الثلاثاء 16 مارس من سجن إيفين في طهران إلى سجن لاكان في رشت، فجأة ودون سابق إنذار مكبلة اليدين والرجلين، بعد خمس سنوات من السجن دون إجازة. ولم يُسمح لها حتى بجمع ممتلكاتها وإبلاغ أسرتها وذلك في إطار ترحيل السجينات السياسيات المقاومات.

وكانت أتنا دائمي واحدة من 14 سجينة سياسية احتجّت على إبعاد مريم أكبري، إلى سجن سمنان في العام الثاني عشر من سجنها لدعمها مجاهدي خلق. وكانت السجينات المعارضات في إيفين قد صرحن في بيانهن أنهن تشدن بصمود رفيقاتهن على التحمل في سجن النظام مهما كانت معتقداتهن.

تعرضت السجينة السياسية كلرخ إيرايي للضرب وترحيلها من سجن قرجك في ورامين إلى سجن مدينة آمل شمالي إيران بتاريخ 24 يناير.

وأدانت لجنة المرأة بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشدة الأعمال الوحشية والضغوط اللاإنسانية التي يمارسها نظام الملالي ضد السجينات والترحيل القسري العنيف لأتنا دائمي والسجينات الصامدات الأخريات بمن فيهن مريم أكبري، كلرخ إيرايي، ودعت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد المرأة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى إدانة النظام المقارع للمرأة واتخاذ إجراءات فورية لإجباره على إنهاء معاملته غير الإنسانية مع السجينات السياسيات.

كما طالبت لجنة المرأة بإرسال المبعوث الخاص للمفوضة السامية والمقرر الخاص ومقابلة مريم أكبري وأتنا دائمي والسجينات في سجن إيفين، اللائي يتعرضن أيضًا للترحيل القسري الإجباري.

المصدر: لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية