الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

النظام الإيراني على قائمة الأكثر فسادا في العالم

النظام الإيراني على قائمة الأكثر فسادا في العالم

النظام الإيراني على قائمة الأكثر فسادا في العالم – أصدرت منظمة الشفافية الدولية، التي تصنف العالم على أساس مستوى الفساد الذي تلعب فيه الحكومات دورًا رئيسيًا، تقريرها لعام 2020. عرّفت الهيئة الدولية الفساد بعبارات بسيطة على أنه “إساءة استخدام السلطة في القطاع العام لتحقيق مكاسب شخصية”.

في الجدول الذي قدمته هذه المنظمة، يحتل نظام الملالي المرتبة 149 من أصل 180 دولة شملها الاستطلاع، ومع التوجيهات التي أمر بها خامنئي في اليوم الأول من العام الإيراني الجديد بخصوص القفزة في الإنتاج، يمكن التوقع أن النظام سيحقق عددًا أكبر قريبًا! صاحب المركز الأول في هذا الجدول حصل على 88 نقطة من أصل 100 نقطة وحكومة إيران المتخلفة حصلت على 25 نقطة. في هذا الجدول، يُصنف نظام الملالي أيضًا كواحد من أفقر البلدان وأكثرها فسادًا في إفريقيا، وتحديداً موزمبيق، وهو في نفس الرتبة مع غواتيمالا. بالطبع، في نفس الوقت الذي احتلت فيه “نيجيريا” و “الكاميرون” و “مدغشقر” و “طاجيكستان” و “لبنان” مجتمعين المرتبة 149.

لماذا تحتل إيران مرتبة متدنية جدا؟

ومن المفارقات أن الاقتصاديين الحكوميين يعزون تصنيف الحكومة الإيرانية المتدني إلى السياسة بشكل أساسي. وقال: “بشكل عام، يعد الضعف في الهياكل الديمقراطية ونقص الإعلام الحر الذي يمكن أن يساعد في الكشف عن الفساد من الأسباب الرئيسية لزيادة الفساد في بلد ما”. بالإضافة إلى ذلك، كلما زادت حصة القطاع العام في اقتصاد الدولة، زادت احتمالية الفساد “(حسب موقع تجارت نيوز، 28 مارس).

لم تتردد المافيا القوية الحاكمة في إيران، والمتعشعشة في بيت خامنئي والحرس، في ارتكاب أي عمل إجرامي لنهب واستلاب موارد البلاد ورؤوس أموالها. “تستفيد المافيا في مختلف المجالات مثل الإسكان والصلب والبتروكيماويات وواردات السيارات وواردات الأدوية وما إلى ذلك بشكل كبير من ارتفاع الأسعار وبيع السلع التي يستوردونها بأسعار منخفضة للغاية، لذلك يتم دفع هذه الأموال من جيوب الناس وعدم المساواة تتزايد بشكل حاد في المجتمع “(وكالة أنباء فارس، 28 مارس).

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com