الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

أزمة وقود في إيران بسبب إضراب الآلاف من سائقي الشاحنات

أزمة وقود في إيران بسبب إضراب الآلاف من سائقي الشاحنات

أزمة وقود في إيران بسبب إضراب الآلاف من سائقي الشاحنات

إیران الحرة    

 لليوم الثالث على التوالي يواصل الآلاف من سائقي الشاحنات الثقيلة إضرابهم عن العمل بعشرات المدن في إيران وهو الإضراب الذي أعلنوه يوم الثلاثاء الماضي، وشمل حتى الآن 168 مدينة من 29 محافظة، مخلفأ ازمة غير مسبوقة في الوقود.

ولاتزال طوابير من الشاحنات متوقفة علي جوانب الطرق وترفض شحن البضائع ونقل النفط، ويزداد أعدادها باستمرار.

وأضرب سائقو الشاحنات الثقيلة منذ صباح الثلاثاء احتجاجًا على قلة أجور النقل، رغم ارتفاع تكاليف الشحن وأقساط سياراتهم ورسوم التأمين.

ويقول المجلس الوطني للمقومة الإيرانية (معارضة) إن عناصر من المخابرات حالوت منذ اليوم الأول لإضراب السائقين إثنائهم عن المشاركة في الإضراب بكل الوسائل من خلال التهديد واستدعاء بعضهم إلى المكاتب الأمنية.
ومن ضمن المدن التي شهدت الإضراب العاصمة طهران ومحافظات آذربايجان الشرقية، وآذربايجان الغربية، وأصفهان، وألبرز، وإيلام، وبوشهر، وجهارمحال وبختياري، وخراسان وخوزستان، وكردستان، وكرمان، وقم وكرمانشاه…

وانضم إلى إضراب سائقي النقل الثقيل اليوم الخميس سائقو سيارات الأجرة في بعض المناطق.

أزمة وقود في إيران
وبسبب هذا الإضراب غير المسبوق، واجهت العديد من محطات الوقود في العاصمة طهران وبعض المناطق الأخرى في البلاد، شحا في الوقود، فبعض المحطات اضطرت للإغلاق البعض الآخر ليس لديه سوى “بنزين سوبر”. أما المحطات التي مازال لديها وقود، اصطفت طوابير طويلة من السيارات أمامها. وتعطلت العديد من شحنات التصديرنتيجة الإضراب.

وأكدت وكالة أنباء (إيسنا) الإيرانية، الخميس، وجود أزمة وقود في المدن الإيرانية الكبرى مثل العاصمة طهران والأهواز، نتيجة مواصلة سائقي الشاحنات إضرابهم عن العمل.

ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة النفط الإيرانية قوله: إن “الآلاف من سائقي الشاحنات والناقلات يواصلون إضرابهم عن العمل .. الأمر الذي تسبب بإغلاق محطات الوقود وخلق أزمة حقيقية”.

وفي محاولة لكسر الإضراب في أصفهان، عرض على السائقين زيادة أسعارأجورالنقل، وفي مدينة أنزلي بمحافظة كيلان، أعلنت إدارة الجمعية المهنية لسائقي السيارات والجميعة المهنية للشركات عن زيادة أجور النقل من ميناء أنزلي إلى جميع المناطق بنسبة 12٪ لكن لم تكن هناك استجابة تذكر من قبل السائقين.

وكشف المسؤول، إن “عشرات محطات الوقود في العاصمة طهران والأحواز واصفهان تعطلت”، مضيفًا أنه “فقط في أصفهان دخل 1700 من سائقي الشاحنات والناقلات في إضراب عن العمل وهي أرقام مقلقة للغاية”.

من جانبه أعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية دعمه ومساندته احتجاج سائقي النقل الثقيل في مطالبهم المشروعة للحكومة بزيادة أجور النقل.

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com