الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

الغضب يحل محل الخوف في إيران، احتجاج النساء على انقطاع التيار الكهربائي

الغضب يحل محل الخوف في إيران، احتجاج النساء على انقطاع التيار الكهربائي

الغضب يحل محل الخوف في إيران، احتجاج النساء على انقطاع التيار الكهربائي- بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي المستمر والواسع النطاق في العاصمة طهران وغيرها من المدن، وكذلك أزمة نقص المياه في 101 مدينة في جميع أنحاء البلاد، قامت مجموعة من النساء من مختلف طبقات المجتمع، بتنظيم احتجاجات واسعة النطاق. حيث يعتقدن أن السبب الرئيسي لجميع مشاكلهن هو نظام الملالي الحاكم. 

بالإضافة إلي الإضراب الوطني لعمال النفط، نظم متقاعدو الضمان الاجتماعي والمدرسون الشباب، احتجاجات في العديد من المدن. 

في ليلة الأحد، 4 يوليو/ تموز 2021، بعد انقطاع التيار الكهربائي في بعض أحياء طهران، نزل الناس إلى الشوارع، في بهارستان وبارس وطهران، ورددوا هتافات “الموت لخامنئي” و “الموت للديكتاتور”. 

في العاصمة طهران وفي جميع أنحاء البلاد، تسبب انقطاع التيار الكهربائي ونقص المياه بشكل كبير بالتزامن مع فيروس كورونا، إلى حالة من الإحباط لدى الناس. 

إحدى معلمات “البطاقة الخضراء” تهتف أثناء احتجاج في العاصمة طهران 

انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في معظم المدن 

بالإضافة إلى العاصمة طهران، أبلغت العديد من المدن الأخرى، بما في ذلك كنبد كافوس، ممسني، كردكوي، شيراز، مشهد، إيلام وبوشهر عن انقطاع التيار الكهربائي. وفي معظم المدن، قام الناس بتنظيم الاحتجاجات. بناءً على التقارير المتداولة في وسائل التواصل الاجتماع، أصبحت خطوط الإنترنت ضعيفة للغاية، بالإضافة إلى تقييد وصول الناس للأنترنت.  

نقص المياه 

بينما تكافح العديد من المدن الإيرانية مع الموجة الخامسة لوباء فيروس كورونا المستجد، فإن انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع إلى جانب انقطاع المياه في حرارة الصيف قد تسبب في حالة من الغضب لدى الناس. فالنساء والأطفال أكثر عرضة الآن للخطر من أي وقت آخر. 

أعلن المدير التنفيذي لشركة المياه والصرف الصحي أن 101 مدينة في حالة التأهب القصوى. وصرّح حميد رضا جانباز في مقابلة معه: “من ضمن 304 مدن بها” مشكلات مائية “، توجد 101 مدينة في حالة تأهب قصوى فيما يتعلق بإمداداتها المائية”. 

اثارت هذه القضايا احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد. 

إضراب عمال النفط في 19 مدينة و82 مصفاة 

يصادف الخامس من يوليو/ تموز اليوم السابع عشر لإضراب عمال النفط في إيران. حيث انضمت 82 مصفاة ووحدة بتروكيماوية ومحطة توليد كهرباء في 19 مدينة إلى الإضراب على مستوى البلاد. 

وفي مقال بتاريخ 4 يوليو / تموز 2021، كتبت صحيفة لوموند الفرنسية عن الظروف الجديدة في المجتمع الإيراني. في إشارة إلى الحالة المتقلبة للمجتمع، كتبت صحيفة لوموند: “لقد تبدد الخوف وحل محله الغضب”. 

المتقاعدون ومستحقو معاشات الضمان الاجتماعي 

في 4 يوليو / تموز، نظم المتقاعدون وأصحاب معاشات الضمان الاجتماعي احتجاجات في شوش، أصفهان وخرم آباد. ولعبت النساء دورًا نشطًا في هذه الاحتجاجات. 

ونظم المتقاعدون الغاضبون احتجاجاتهم أمام دائرة الضمان الاجتماعي في كل مدينة. ورددوا هتافات: “سمعنا الكثير من الكلام، لكننا لم نر أي عدالة” و “لا يمكننا الحصول على حقوقنا إلا من خلال الاحتجاج في الشوارع”. 

احتجاج معلمي “البطاقات الخضراء”  

قضى المعلمون الشباب المعروفون باسم معلمي “البطاقات الخضراء” اليوم السابع لاعتصامهم أمام وزارة التربية والتعليم في العاصمة طهران. 

أعلن هؤلاء، ومعظمهم من النساء، أنهم لن يوقفوا اعتصامهم وسوف يستمروا على مدار الساعة حتى يصلوا إلى مطالبهم. تشارك العديد من هؤلاء النساء في هذا الاعتصام مع أطفالهن الصغار. 

Fear replaces anger in Iran; women protest power outages

اليوم السابع من الاحتجاجات التي قام بها معلمو “البطاقات الخضراء”، يشارك المعلمون في الاعتصام مع أطفالهم الصغار 

مقدمو الرعاية وعمال النظافة 

في يوم الأحد، 4 يوليو / تموز، قام عمال النظافة ومقدمو الرعاية في المدارس، بالاحتجاج أمام مبنى وزارة التربية والتعليم في العاصمة طهران. 

وأيضًا، في يوم السبت 3 يوليو / تموز، قام العديد من العتالين بعمل احتجاجي رمزي من خلال التجمع في مرتفعات تاه – تاه. وهم يحتجون ويدينون الإطلاق المباشر للرصاص وقتل العديد من العتالين الكادحين من قبل قوات أمن حكومة الملالي. وحملت النساء لافتات كتب عليها “لا لقتل العتالين”. 

العتالون يحتجون على القتل المتعمد لزملائهم الأبرياء على أيدي قوات أمن حكومة الملالي 

عمال العقود في مركز قم الطبي 

نظم موظفو المركز الطبي في قم الذين تم تعيينهم من قبل شركات المقاولات، احتجاجًا أمام وزارة الصحة في العاصمة طهران. مطالبين بأجور متوازنة ومرتفعة. 

ذوي الإعاقة ينظمون احتجاجاً في العاصمة طهران 

في يوم الاثنين 5 يوليو / تموز، نظمت مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة احتجاجاً أمام منظمة الموازنة والتخطيط، مطالبين بالتمتع بحقوقهم. 

Fear replaces anger in Iran; women protest power outages

ذوي الإعاقة ينظمون احتجاجاً في العاصمة طهران 

المزارعون وأهل اصفهان 

نظمت مجموعة كبيرة من المزارعين برفقة بعض أهالي أصفهان، احتجاجاً واسعاً أمام شركة المياه ضد تحويل مسار نهر زاينده واغتصاب حصتهم من المياه. 

ويقولون إن النظام قام بتحويل مسار نهر زاينده من جهارمحال وبختياري نحو الصناعات الثقيلة التابعة لقوات حرس نظام الملالي في أصفهان ويزد.