الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

هجوم صاروخي على قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد

هجوم صاروخي على قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد

هجوم صاروخي على قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد

استهدفت قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد الدولي بأربعة صواريخ كاتيوشا غربي بغداد.

وقال مصدر أمني لـ “العربية” إن الهجوم وقع صباح الأربعاء 5 يناير / كانون الثاني.

في وقت سابق ، يوم الاثنين 3 يناير ، تعرضت مركز “دعم الدبلوماسية” لهجوم بطائرتين بدون طيار كُتبت عليهما عبارة “عملية انتقام القادة”.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن “المنطقة الدبلوماسية في مطار بغداد استهدفت صباح اليوم طائرتان بدون طيار دمرتهما منظومة سي-رام الدفاعية”.

تحطم طائرتان بدون طيار

وقال المصدر لـ “العربية” إن الطائرتين المسيرتين تحطمتا خارج منطقة القاعدة الأمريكية. تحطمت الطائرة الأولى قرب ساحة الرماية والثانية قرب مجمع الضباط العراقيين.

وبحسب المصدر فإن “الطائرتين المسيرتين بحسب خبير المتفجرات كانتا من النوع المتفجر”.

واضاف المصدر انه “بالتزامن مع تحليق هذه الطائرات المسيرة في مطار بغداد الدولي حلقت ايضا طائرات مدنية في هذا المطار”. “وهذا يدل على أن المخالفين لا يأبهون بالخطر الذي يتهدد رحلات الطيران المدنية والمواطنين”.

وتتزامن الهجمات مع الذكرى الثانية لمقتل قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس الفرع الخارجي للحرس الثوري الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، الجماعة المدعومة من إيران في العراق اللذين استهدفتهما غارة جوية بطائرة مسيرة أميركية حول مطار بغداد فجر3  شهر كانون ثاني (يناير) 2020

وحذرت مصادر استخباراتية ، الجمعة ، 31 ديسمبر / كانون الأول ، من استهداف السفارة الأمريكية في العراق في ذكرى مقتل سليماني.

كما كان متوقعًا، رئيسي يهدد القادة الأجانب بالإرهاب

قام رئيس نظام الملالي، إبراهيم رئيسي، بتوجيه تهديدات للولايات المتحدة الأمريكية بالانتقام لقتل قاسم سليماني، القائد السيئ السمعة لفيلق القدس الإرهابي التابع لقوات حرس نظام الملالي.

في الذكرى الثانية لمقتل سليماني، أقام نظام الملالي والجماعات المتحالفة معه في العراق حفل تأبين لقائد قوات حرس نظام الملالي الهالك وأبو مهدي المهندس، القائد السابق للميليشيات العراقية المتحالفة مع النظام.

قُتل الاثنان مع العديد من الأشخاص الآخرين في 3 يناير/ كانون الثاني 2020، بضربة بطائرة مسيّرة بأوامر من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في العراق.

رئيسي يهدد القادة الأجانب: دونالد ترامب، ووزير الخارجية، مايك بومبيو بالإرهاب 

وفقًا لوكالة أنباء فارس التابعة لقوات حرس نظام الملالي، دعا إبراهيم رئيسي في خطاب ألقاه في المصلى بالعاصمة طهران يوم الاثنين إلى محاكمة مسؤولين سابقين في الإدارة الأمريكية – بمن فيهم الرئيس الأمريكي آنذاك، دونالد ترامب، ووزير الخارجية، مايك بومبيو.”إمّا أن تحكم أحد المحاكم المختصة بغرامة، إذا لم يكن الأمر كذلك، فيجب تطبيق حكم القصاص (القصاص العيني)” و “حكم الله عليهم”.

ودون التطرق إلى المزيد من التفاصيل، وجّه إبراهيم رئيسي تهديدًا للحكومة الأمريكية بأنه إذا لم يتم إجراء مثل هذه المحاكمة، فإن “الانتقام سيخرج من أكمام الشعب الإيراني”.