الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

رغم التدابير القمعية، تتجه مجموعات كبيرة من المواطنين من مناطق مختلفة نحو باسارغاد

رغم التدابير القمعية، تتجه مجموعات كبيرة من المواطنين من مناطق مختلفة نحو باسارغاد

رغم التدابير القمعية، تتجه مجموعات كبيرة من المواطنين من مناطق مختلفة نحو باسارغاد

القوات القمعية تغلق الطرقات وتعتقل بعض الشباب وتوقف العجلات

 

أصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانيةNCRI بيانا يوم 29 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 تحت عنوان «

رغم التدابير القمعية، تتجه مجموعات كبيرة من المواطنين من مناطق مختلفة نحو باسارغاد» وفيما

يلي نصه:

رغم التدابير القمعية لنظام الملالي، اتجهت مجموعات كبيرة من المواطنين انطلاقًا من المدن

والمحافظات المختلفة نحو موقع باسارغاد لتخليد يوم كوروش الكبير يوم 29 أكتبر. ليلة الأحد وصباح

يوم الاثنين كانت الطرقات في محافظة فارس، لاسيما تلك التي تنتهي إلى باسارغاد مليئة بالعجلات

وتواجه اختناقات مرورية شديدة.

وقامت القوات القمعية وخوفًا من تشكيل تجمعات احتجاجية باتخاذ إجراءات وتدابير قمعية منذ أيام

في محاولة للتصدي لتشكيل التجمعات الاحتجاجية. إضافة إلى قوى الأمن والمخابرات، وضعت قوات

الحرس في محافظة فارس والمدن المحيطة بها في حالة التأهب القصوى.

ومنذ عصر يوم الأحد 28 أكتوبر، أغلقت الطرقات المنتهية إلى مدينة باسارغاد، بوضع حواجز وانتشار

قوات قمعية حيث تمنع دخول عجلات قادمة من المحافظات الأخرى إلى المنطقة وتعيدها. ودخلت

مجموعات من المواطنين راجلين وعبر الطرق الفرعية والجبلية منطقة باسارغاد.

من ناحية أخرى قامت قوى الأمن الداخلي في باسارغاد وقبل أيام بتوزيع بطاقات العبور على عجلات

أهالي المدينة ولا يسمح لها بدخول المدينة دون البطاقة. واعتقل عدد من اولئك الذين كانوا متجهين

نحو باسارغاد من قبل القوات القمعية وتم ضبط بعض العجلات.

وفي عمل رادع، كانت قوات الحرس قد أعلنت منذ اسبوعين أنها ستجري تمرينًا في زرقان بمحافظة

فارس من 27- 30 أكتوبر وأعلنت حالة طوارئ للمستشفيات الموجودة في المنطقة منها باسارغاد

لقبول الجرحى.

 

 

Iran Uprising – 218 – Pasargad

Despite suppressive measures throngs of people from across Iran flock to Pasargad
Suppressive forces cordon streets, arrest numerous young people and impound vehicles

Despite suppressive measures by the mullahs’ regime, throngs of people from Iranian cities and provinces flocked to Pasargad on October 29 to commemorate Cyrus the Great. On Sunday evening and Monday morning, there was heavy traffic, in particular on the roads leading to Pasargad, in Fars Province.

Fearing a protest, suppressive forces had taken suppressive measures in previous days to prevent it from taking place. In addition to the police and secret police, the Revolutionary Guards were on alert in Fars Province and nearby cities.

From Sunday afternoon, roads leading to Pasargad were blockaded, and suppressive forces that were stationed there turned back vehicles that had come from other provinces. Some people moved toward Pasargad by foot via detours and mountain paths.

Police in Pasargad had given locals passes for their vehicles and stated that they would not be allowed to travel in the city without a pass. Some of the people who were travelling toward Pasargad were arrested by the suppressive forces, and some vehicles were impounded.

In an effort to prevent a gathering, the Revolutionary Guards had announced from two weeks ago that they would be conducting drills in Zarqan (Fars Province) during October 27-30, and they informed hospitals in the region, including in Pasargad, to be prepared to receive people with injuries.

Secretariat of the National Council of Resistance of Iran
October 29, 2018

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com