الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

عمال مجمع الصلب في الأهواز يتحدّون ممارسات النظام القمعية والمخادعة لبث الفرقة بين العمال

نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية (MEK)من أجل الحرية والديمقراطية والتغيير

نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية (MEK)من أجل الحرية والديمقراطية والتغيير

 

الظلام لن يهزم النور !
بقلم:حسيب الصالحي

عندما تضييق الانظمة الديکتاتورية ذرعا بالمعارضات الوطنية ويصعب عليها إنهاء دورها فإنها تلجأ

کعادتها دائما الى أساليبها المعروفة بالقمع والکذب والخداع والتضليل والتزوير والتحريف من أجل

تخفيف وطأة دور تلك المعارضات، وعندما يبادر نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في ظل الظروف

والاوضاع الحالية حيث تتصاعد فيه الاحتجاجات من جانب الشعب الايراني وفي أغلب مناطق إيران، الى

تنفيذ عمليات الاعدام علنا وبطرق بشعة ومنافية لأبسط الموازين والقيم الانسانية، فإنها تسعى من

خلال ذلك إخافة وترويع أبناء الشعب الايراني بالاعدام الذي ينتظرهم لو إستمروا بمواجهته.

عمليات الاعدام الاخيرة التي جرت في مدينة شيراز وأمام العلن بتهمة المحاربة(محاربة الله!)، وهي

تهمة مختلقة ومثيرة للإستغراب في إيران نفسها، وتنفيذها من خلال الرافعات من أجل ضمان أن

يشاهدها أکبر عدد ممکن من المواطنين بما فيهم الاطفال والنساء، يعتبر ذروة فقدان هذا النظام

لأبسط القيم والمعايير الانسانية ولاسيما عندما يتصور بأنه ومن خلال إستخدام وتوظيف هکذا

ممارسات إجرامية من شأنها أن تٶثر على رفض الشعب وقواه الوطنية وعلى رأسما المقاومة

الايرانية(MEK) للنظام وتتخلى عن مطالبها المشروعة وتستسلم لقوة الشر والظلام.

الاوضاع السلبية التي يواجهها الشعب الايراني منذ تأسيس هذا النظام ولحد هذا اليوم وماعاناه

ويعانيه بسبب من ذلك ولاسيما من حيث الممارسات القمعية التعسفية وعمليات الفساد ونهب

الاموال التي أوصلت الشعب الى أسوأ أوضاع بحيث لم يشهد نظيرا لها خلال التأريخ المعاصر مما يدل

على إن هذا النظام هو أسوأ نظام حکم إيران وذلك مايمنح المشروعة والعدالة الکاملة للنضال الذي

تخوضه المقاومة الايرانية من أجل الحرية والديمقراطية والسعي لإسقاط النظام، ولاسيما وإن کل

ماقد بدر ويبدر من هذا النظام يمنح المشروعية أکثر فأکثر للمقاومة الايرانية في نضالها ويمنحها

العزم على مواصلة مسيرتها حتى النهاية.

نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية (MEK)من أجل الحرية والديمقراطية والتغيير، يمکن

تشبيهها بالسعي لجعل النور والضياء يعم إيران کلها في حين إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية

وأجهزته القمعية وأساليبه الاجرامية بحق الشعب الايرانية والمقاومة الايرانية تمثل الظلام بعينه والذي

صار يخيم على إيران منذ 4 عقود، ومن دون شك فإنه من المستحيل أن يتمکن الظلام من إلحاق

الهزيمة بالنور.

 

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com