الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

حديث مع الناس ..  لكن لاحظ رد فعل الناس .. في إيران

حديث مع الناس .. لكن لاحظ رد فعل الناس .. في إيران

حديث مع الناس ..  لكن لاحظ رد فعل الناس .. في إيران

 

https://youtu.be/l74Yt8qUTO0

طهران – إيران الحرة

 حديث مع الناس .. لكن لاحظوا رد فعل الناس ..في تصرف قبيح ، كتب مراسل نظام الملالي نصًا

وطلب من الناس قراءته أمام الكاميرا لكن لاحظوا رد فعل الناس ..

النص: اتقدم ببالغ تقديري وشكري لحكومة التدبير والأمل أي ”حكومة الملا روحاني” على خفض

الأسعار ، وتحسين وضع الإشتغال وتنظيم حالة الإسكان في البلاد.

 

زاد لحم الكيلو من 40 ألف تومان إلى 65 ألف تومان أي سلعة أصبحت رخيصة؟ أنا لا أقرأ هذا ، خذه

..!! بالله أي تقدير نقوم به !!

 

هل أنت تقبل هذا الآن؟ أين تحدثوا عنه ، الآن أنظر إلى هذا المسكين انظر هنا ، انظر إلى أشخاص

آخرين ، ثم قل لي!

 

ما هذه ؟! إنه يرفع سعر الدولار إلى 12 ألف تومان ويخفض فقط 1000 تومان هل تقبل… هل تقبل

هذا؟

ثم يدّعون أنه قد انخفضت الأسعار ، انخفضت الأسعار.. المراسل: هل تقرأ هذا أمام الكاميرا؟ الرجل

العابر : لا ! المراسل: لماذا؟ الرجل: لأنه ليس كما تقوله …

 

عاشت يداه …متى تحسّن السعر في الماضي؟ لماذا أتقدم بالشكر !؟ ما يجب القيام به، لدي طفل

مريض لا أستطيع العثور على دواء له لماذا أتقدم بالشكر !؟

 

النص….اتقدم ببالغ تقديري وشكري لحكومة التدبير والأمل أي ”حكومة الملا روحاني” على خفض

الأسعار ، وتحسين وضع الإشتغال وتنظيم حالة الإسكان في البلاد.

 

ينبغي للمرء أن يكون ممتنا إذا تم منع السرقة ومنع الاختلاس لا فائدة له على الإطلاق، ولا يحدث أي

فرق آوه .. كلا ! شكرا

 

النص….أتقدم ببالغ تقديري وشكري لحكومة التدبير والأمل أي ”حكومة الملا روحاني” على خفض

الأسعار ، وتحسين وضع الإشتغال وتنظيم حالة الإسكان في البلاد.

هل هي فكاهة ؟!

 

لقد امتلأت البلاد بالعديد من المشاكل ، وانت أخذت هذا المنشور تعرضه على الناس ؟

ماذا تقصد به ؟ ألا تعيش أنت حقا في هذا البلد؟!

 

المراسل: هل تقرأ بصوت عال؟ الرجل :لا أستطيع القراءة

المراسل: لماذا ؟ الرجل : لماذا نشكر ياسيد ! ..

 

أعتقد انهم يموتون فقط..

النص….اتقدم ببالغ تقديري وشكري لحكومة التدبير والأمل أي ”حكومة الملا روحاني” على خفض

الأسعار ، وتحسين وضع الإشتغال وتنظيم ……

فيديو :

https://youtu.be/l74Yt8qUTO0

 

وحيّت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية المشارکين في

تجمعات إحتجاجية ، واحتجاجات المواطنين في کل المدن الإيرانية الذين نهبت أموالهم من قبل

المؤسسات التابعة لخامنئي وقوات الحرس. وتم ذلک بالتواطؤ مع الأجهزة الحکومية سواء في عهد

روحاني أو قبله.

وأضافت السيدة مریم رجوي أن السرقة القانونية والقتل المشرعن وعمليات إثارة الحروب تشکل رکائز لهذه

الحکومة البالية، وأن بيت ولاية الفقيه وشخص خامنئي يمسکان برأس الخيوط لکل أعمال الفساد،

وطالما هذا النظام قائم علی السلطة فلا نهاية للسرقات النجومية ولا الفقر والبطالة والوضع

الاقتصادي الکارثي.

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com