الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني في شهر مارس

تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني في شهر مارس

تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني في شهر مارس

 

أظهرت بيانات الجمارك الكورية، تراجع واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني 12%، في مارس،

وبحسب الأرقام، استوردت كوريا الجنوبية 1.2 مليون طن من الخام من إيران، في مارس، بما يعادل

284 ألفًا و639 برميلًا يوميًّا، مما يشير إلى تراجع لافت بالمقارنة بما كان عليه في بداية العام الجاري.

وللأشهر الثلاثة من العام، انخفضت وارادت النفط الخام من إيران 29.8 بالمائة آي 2 مليون و400 ألف

طن ما يعادل 196 ألف و 303 براميل في اليوم.

وكوريا الجنوبية واحدة من ثماني دول حصلت على إعفاء من العقوبات الأمريكية في نوفمبر، ويمكنها

شراء ما يصل إلى 200 ألف برميل يوميًّا من النفط من إيران، معظمها من المكثفات، وهي نوع من

الخام الخفيف جدًا.

ويقول تقرير الجمارك أن كوريا الجنوبية قد أدخلت من إيران حوالي 117 ألف برميل كمعدل يومي…

ومن المقرر أن تلغى الإعفاءات من بداية أيار وتسعى كوريا الجنوبية للحوار مع أمريكا لتمديد الإعفاء

لها… وكان هدف أمريكا خفض الإعفاءات للعقوبات وتخفيض صادرات النفط الإيراني مرة أخرى بنسبة

20 بالمائة لتصل إلى أقل من مليون برميل في اليوم.

وكانت وارادت النفط الخام من إيران في شهر مارس انخفاضا لافتا ولكن واردات كوريا الجنوبية من

أمريكا زادت بنسبة 7 أضعاف وبلغت مليون طن…

المصدر: وكالة أنباء رويترز

في هذه الأثناء قال السيد بهزاد صفاري عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تصريح صحفي

له حول تمديد العقوبات من قبل الولايات المتحدة: لقد طالب الشعب الإيراني منذ سنوات سابقة

الدول الغربية عقوبات ضد هذا النظام من أجل مواجهة الإرهاب وسياسة إشعال الحروب من قبل

نظام ولاية الفقيه

وطالب ايضًا الوقوف بحزم أكثر أمام هذا النظام. واكد إن النظام الإيراني حصل على مليارات

الدولارات من عوائد النفط، لكنه لم يتخذ خطوة في إنشاء البنى التحتية لمنع تعرض محافظات البلاد

للسيول الجارفة.

ولكن اليوم يتعرض الاقتصاد الإيراني لظروف شديدة التأزم، وخلال عام واحد انخفضت قيمة العملة

الوطنية الإيرانية للثلث وهذا الأمر غير مسبوق طبعا، كما أن العقوبات الدولية أدت لتراجع صادرات

النفط الإيراني لأقل من 50 % ويتوقع انخفاضها أقل من ذلك خلال شهر مايو.

فلذلك نحن نؤمن بما أكدت السيدة مريم رجوي قائدة المقاومة الإيرانية عدة مرات بأن هذا النظام لا

يريد ولا يستطيع الوقوف في وجه الأزمات الاقتصادية ولا حل مشاكل الشعب ولن يتم إنقاذ هذا

الاقتصاد المنهار إلا بإسقاط هذا النظام.

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com