الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

بيان الحزمة الوطنية العراقية.fw

البيان الصادر من الحزمة الوطنية العراقية بخصوص المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية

 

البيان الصادر من الحزمة الوطنية العراقية بخصوص المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية

 

رقـم البيـان ـ ( 142 )

 

البيان الصادر من الحزمة الوطنية العراقية بخصوص المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية –اصدرت

”الحزمة الوطنية العراقية” بيانا يوم 24 تموز 2019 معربة فيه عن موقفها حيال المقاومة

الإيرانية لمناسبة انعقاد المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية في أشرف الثالث بألبانيا. ووصل

لموقع إيران الحرة نسخة منه

 

أشار البيان : ” في 13 تموز 2019 عقد “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” مؤتمره السنوي في أشرف

ثلاثة الذي اقيم في البانيا، بعد المجازر الدموية التي إرتُكِبَت بحق المجاهدين في أشرف وليبرتي في

العراق ظلماً وجوراً بسلاح التابعين لجزار شعوب دول المنطقة العربية قاسم سليماني وعميده الدموي

السفاح نوري المالكي بأوامر ولي أمر المارقين “خامنئي اللعين”. وبعد ان بادرت المقاومة الايرانية بنقل

جميع مجاهدي خلق خارج العراق في ايلول 2016 قبل ان تتم إبادة جميعهم من قبل وكلاء الجزار

خامنئي. واقامتهم في أشرف ثلاثة اليوم، قد بددت احلام الملالي السوداء في القضاء على المجاهدين

في العراق، حيث أنهم قد ضاعفوا من جهادهم منطلقين في فضاء الله كالطائر الفينيق الاسطوري نحو

وطنهم ايران المكبلة بقيود دكتاتورية ملالي المارقين لتحريرها وتحرير شعبها …  بعون الله وفضله،

فبذلك سوف تتحقق أمنية الشعبين الجارين الإيراني والعراقي في إسقاط نظام الملالي على حد سواء”

 

 

واكد البيان ”ان الحزمة الوطنية العراقية الى جانب الشعب الإيراني والقوى المحبة للحرية والخير

والسلام لعموم البشرية، على يقين بأن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هو البديل الديمقراطي

الوحيد بالمعنى الوطني والإنساني الصحيح للدكتاتورية الدينية القائمة بدمويتها الفاشية في إيران،

ولابد هذا اليقين ان يصار مطلباً بأوسع نطاق، أثناء مختلف المؤتمرات والتجمعات والمناسبات،  لخير

العالم الانساني.”

 

 

 

بيان الحزمة الوطنية العراقية

بيان الحزمة الوطنية العراقية

www.irqnp.com

[email protected]

رقـم البيـان ـ ( 142 )

التاريخ  ـ  24 / تموز / 2019

اجتمعت في مؤتمر أشرف ثلاثة في البانيا أعلام النخب والشخصيات السياسية من أمريكا وبريطانيا

والعديد من دول العالم المحب للحرية والسلام لدعم الشعب الايراني ومقاومته الوطنية

 

وهم على يقين بأن المجلس الوطني للمقاومة الإيراني يقدم كل عزمه وقوته المستمده من الشعب

الايراني للقضاء على تظام “ولاية الفقيه الخمينية” وأيديولوجيته الهدامة التي تريد أن تعيد ايران

الى قعر الظلام وتدفع شعوب المحبة للحرية والحياة الآمنة الى ضياع 

 

يا أبناء شعبنا المصاب بجرائم وفساد الأحزاب الطائفية والمنظمات التكفيرية المجرمة

 

1-في 13 تموز 2019 عقد “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” مؤتمره السنوي في أشرف ثلاثة

الذي اقيم في البانيا، بعد المجازر الدموية التي إرتُكِبَت بحق المجاهدين في أشرف وليبرتي في

العراق ظلماً وجوراً بسلاح التابعين لجزار شعوب دول المنطقة العربية قاسم سليماني وعميده الدموي

السفاح نوري المالكي بأوامر ولي أمر المارقين “خامنئي اللعين”. وبعد ان بادرت المقاومة الايرانية بنقل

جميع مجاهدي خلق خارج العراق في ايلول 2016 قبل ان تتم إبادة جميعهم من قبل وكلاء الجزار

خامنئي. واقامتهم في أشرف ثلاثة اليوم، قد بددت احلام الملالي السوداء في القضاء على المجاهدين

في العراق، حيث أنهم قد ضاعفوا من جهادهم منطلقين في فضاء الله كالطائر الفينيق الاسطوري نحو

وطنهم ايران المكبلة بقيود دكتاتورية ملالي المارقين لتحريرها وتحرير شعبها … بعون الله وفضله،

فبذلك سوف تتحقق أمنية الشعبين الجارين الايراني والعراقي في إسقاط نظام الملالي على حد سواء.

 

 

2-لقد شهد العالم كيف اندفعت للمشاركة في المؤتمر دول المحبة للحرية والخير لشعوب العالم،

وبخاصة من أمريكا وبريطانيا وفرنسا، من قبل أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي ومن بينهم السيناتور

روبرت منندز، رئيس الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي، والسيناتور ين

كاردين، نائب رئيس العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي، والرسائل التي وصلت للمؤتمر من

قبل بعض الأعضاء المهمين في الكونجرس الامريكي دعماً للمؤتمر وللمقاومة الايرانية، ومساندتهم

الشعب الايراني في رفضه نظام الملالي ودعماً للسيدة مريم رجوي رئيس الجمهورية الذي إنتخبته

المقاومة الايرانية. وشارك كذلك أعضاء برلمانيين مهمين من مختلف الدول الاوروبية وممثلين عن

منظمات حقوق الانسان وشخصيات دينية من مختلف الاديان، وتولى الدكتور ماثيو أفورد، عضو مجلس

العموم البريطاني ، ادارة المؤتمر وتقديم المحدثين.

 

 

3-إن أغلب المحدثين “كما يجب” إعترفوا بأن النظام الإيراني نظام إرهابي دموي، والتغافل عن ملاحقة

القتلة من عملائه في الخارج مخاطرها جسيمة للغاية على حياة المسالمين، وطالبوا بانسحاب الدول

الأوروبية من الاتفاق النووي كضرورة لابد منها، مع الإعتراف بأن إيران خامنئي دولة فاشية تهدد أمن

واستقرار دول العالم. ومن الواجب دعم العقوبات الأمريكية على نظام الملالي الذي إعتمد في إقتصاده

على تصدير إرهابه في الوقت الذي يقضي على الشعب الإيراني بالجوع.

 

 

4-ان الحزمة الوطنية العراقية الى جانب الشعب الايراني والقوى المحبة للحرية والخير والسلام لعموم

البشرية، على يقين بأن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية هو البديل الديمقراطي الوحيد بالمعنى

الوطني والإنساني الصحيح للدكتاتورية الدينية القائمة بدمويتها الفاشية في إيران، ولابد هذا اليقين ان

يصار مطلباً بأوسع نطاق، أثناء مختلف المؤتمرات والتجمعات والمناسبات، لخير العالم الانساني.

 

 

5-إن عمليات الموت والدمار التي رسمتها جمهورية ولاية فقيه بوسائل وأساليب إرهابية لسحق وإبادة

الشعب الايراني من جهة، ومن جهة أخرى شن حربها ضد دول المحبة للحياة والتقدم، مؤشراتها أصبحت

قائمة. فويل الويل لملالي ولاية الفقيه عند قيام الشعب الايراني بتفجير ثورته البيضاء مع طلائع حركة

مقاومته العظيمة “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية“.

 

 

 الحزمة الوطنية العراقية

***********

ملاحظة لابد منها /

 

إن “التكرار في بيانات الحزمة الوطنية العراقية” كما يجدونه الاخوة المتابعين الأفاضل، تتكرر بصورة

تتناسب مع التوسع الذي يحصل من أحداث ومتغيرات جديدة في عالم السياسة عموماً، وتتكرر الكلمة أو

الجملة أكثر من مرة لزيادة التأكيد والتنبيه والإفهام، ولا نعتقد بأن هكذا تكرار غير مطلوب أو لا قيمة له

قط. 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com