الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

لقاء وحوار مع مجاهدي خلق في ألبانيا « أشرف 3»

لقاء وحوار مع مجاهدي خلق في ألبانيا .. أشرف 3.. باتريك كينيدي إنغريد بيتانكور

لقاء وحوار مع مجاهدي خلق في ألبانيا « أشرف 3»
»باتريك كينيدي ، إنغريد بيتانكور
السيناتور جيري هورغان وأنطونيو تاسو

 

 

في الفترة من 14 إلى 16 ديسمبر 2018 ، زار ألبانيا كل من باتريك كينيدي والسيدة إنغريد بيتانكور،

والسناتور جيري هورغان من أيرلندا والنائب البرلماني الإيطالي أنطونيوتاسو، للمشاركة في المؤتمر

العالمي للجاليات الإيرانية من أجل التغيير في إيران. إنهم التقوا بمئات من مجاهدي خلقMEK بشكل

جماعي وفردي من خلال زيارتهم لأشرف 3.

وأكد باتريك كينيدي في لقاء بمجاهدي خلق قائلًا:

بفضل نضالكم وتضحياتكم جميعًا، تم اتخاذ الآن أقوى سياسة أمريكية تجاه النظام حتى الآن بحيث لم

يسبق لها مثيل لحد الآن. لقد أثارت تضحية للغاية لأشقائكم وشقيقاتكم في أشرف وليبرتي انتباه

الولايات المتحدة لدور الشعب الإيراني. بفضل وجود منظمة مجاهدي خلق الإيرانيةMEK ، نحن نعلم أن

النظام الإيراني يسعى إلى امتلاك سلاح نووي وكذلك بفضل وجود منظمة مجاهدي خلق، التي علمنا

لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران، وأخيراً، عندما حصلت إيران على الحرية سيكون ذلك بفضل منظمة

مجاهدي خلق الإيرانية و تأثيرها الواسع. اسألوا الملالي؛ خامنئي وروحاني ، أنفسهما يقولان إن منظمة

مجاهدي خلق الإيرانية هي أكبر تهديد للنظام الإيراني.

 

وبدورها السيدة «بيتانكور» التقت بمجموعة من مجاهدي خلق بمن فيهم الأخت المجاهدة «أعظم حاج

حيدري» التي كانت سجينة سياسية في نظام الملالي في إيران وهي تحدثت معها بشأن ما جرى

بشأنها في غياهيب سجون نظام الملالي.

وأكدت «أعظم حاج حيدري» قائلة: كنت في السجن لست سنوات وعشت تقريباً معظم سجون النظام

الإيراني. ثم شرحت أمثلة عن قسوة جلادي النظام والمقاومة البطولية لمجاهدي خلق في السجون

وغياهيب سجون النظام.

وأكدت السيدة بيتانكور التي تأثرت كثيرا بهذا الوصف، أنها مشتاقة إلى أن تستمع لكلمات أعضاء

منظمة مجاهدي خلق وذكرياتهم عن الفترة المجيدة لمثابرتهم وصمودهم.

بدوره زار السناتور جيري هيركان، أحد حماة المقاومة في أيرلندا، أجزاء مختلفة من أشرف 3 بين أعضاء

مجاهدي خلق، وقال: «يعجبني كل ما فعلتم والأماكن التي بنيتموها. ومن المثير للاستغراب أنه في

الماضي القريب لم يكن هنا شيء مشيّد.

وفي الاطارذاته ، تحدث السيد أنطونيو تاسو من البرلمان الإيطالي إلى مجاهدي خلق: «إنه لشرف

عظيم لي أن أكون هنا اليوم». بين أولئك الذين ضحوا من أجل الحرية والديمقراطية والاعتماد على

مواطنيهم.

 

 

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com