الاتحاد من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة

زيادة تجارة المخدرات في نظام الملالي

زيادة تجارة المخدرات في نظام الملالي

زيادة تجارة المخدرات في نظام الملالي

زيادة تجارة المخدرات في نظام الملالي – لدى الملالي آلاف الآحكام الغامضة أو المبهمة لكل فعل

حلال، وتبصرة شفافة! لكل فعل حرام، على سبيل المثال ومن أجل الحفاظ على نظامهم يجوز «أكل

الميتة» حسب تعبيرهم! وهذا هو الحكم الصريح والواضح الغني عن أي تفسير أو تحليل.

لقد تحول الاقتصاد المقاوم الذي أكده خامنئي إلى صادرات للهيروين والكوكايين إلى بلدان أخرى

باعتباره أحد الموارد لتوفير المداخيل للملالي!

يوم 25 أبريل عرض التلفزيون المصري تقريرًا مصورًا يفيد أن مصر ضبطت سفينة إيرانية تحمل شحنة

هيروين خام ضخمة في البحر الأحمر قيمتها أكثر من ملياري جنيه مصري.

في عام 2016 كانت مصر قد ضبطت سفينة إيرانية أخرى كانت تحمل شحنة ضخمة من المخدرات.

وكان للخبر أصداء واسعة مثل ضبط السفينة الأخيرة.

ومع تشديد العقوبات على الملالي هذه الأيام، زاد النظام من صادرات المخدرات، بحيث نرى تراكمًا

خبريًا في هذه المجال. وفيما يلي أحدث الأخبار المتعلقة بهذا الموضوع:

نهر من الهيروين من إيران إلى اليونان!

• يوم 24 أبريل، ضبطت الشرطة اليونانية رئيس شبكة تهريب الهيروين من إيران إلى اليونان. كانت

الشحنة المضبوطة لرجل ألباني وقيمتها تقدر 2 مليون يورو.

• يوم 19 أبريل نقلت المواقع العربية عن السلطات البلغارية أن السلطات البلغارية تمكنت من ضبط

كمية كبيرة من مخدر الهيروين كانت مخبأة داخل شاحنة قادمة من إيران إلى بلغاريا عبر تركيا. و أن

الشرطة البلغارية ألقت القبض على شخصين أحدهما إيراني وآخر تركي كان يعتزمان استلام شحنة

الهيروين التي يبلغ وزنها 288 كيلوجراما، حيث وجهت إليهما تهمة تهريب المخدرات. وكانت الشرطة

البلغارية قد ضبطت في العام الماضي أيضًا شحنة من الهيروين كانت قادمة من المنشأ نفسها

(إيران)يبلغ وزنها أكثر من 994 كيلوجرامًا. وفي أبريل 2017 ضبطت الشرطة الإيطالية شحنة إيرانية

مماثلة كانت عائدة لقوة القدس الإرهابية.

• الشرطة النمساوية هي الأخرى قد ضبطت في العام 2017 شحنة من هذا النوع قادمة من إيران.

• في حينه ألقت السلطات الإيطالية القبض على شبكة لتهريب المخدرات داخل دول الاتحاد الأوروبي،

وتتبع مليشيا قوة القدس. الشبكة يديرها 9 عراقيين ينتمون لمليشيا الحشد الشعبي، ويتزعمها الضابط

الإيراني غلام رضا باغباني، حيث كانوا يهرّبون المخدرات من العراق وإيران إلى إيطاليا ومنها إلى أنحاء

أوروبا.

وأكدت المصادر أن عمليات رصْد هذه العصابة بدأت منذ عام 2014 حيث اكتشفت السلطات بأنهم

كانوا يجلبون المخدرات من إيران إلى العراق ومن ثم إلى تركيا ومنها إلى إيطاليا عن طريق البحر، حيث

تصل إلى ميناء تريست الإيطالي ومن هناك توزع إلى مختلف الدول الأوروبية..

وكانت وسائل الإعلام قد قالت في حينها: قبل عودة العقوبات الأمريكية على النظام كان حسن

روحاني رئيس جمهورية الملالي قد هدد الدول الغربية بقوله «في حال فرض العقوبات، إنكم لا

تستطيعون الخروج سالمين من تحت أنقاض المخدرات و… القنابل والاغتيالات!».

• وفي خبر آخر أفاد موقع في إقليم كردستان العراق في 25 أبريل2019: أن قوات الحرس بدأت خطة

واسعة لتهريب المخدرات إلى آوروبا جوا وبحرا وبرا. وفي إطار هذه الخطة طارت رحلة «فارس اير

قشم» يوم الخميس 25 أبريل بعد تحميل شحنة من المخدرات قدرها طنا واحدا باتجاه دمشق!

• كما كتب الموقع أن قوات الحرس وبعد التوافق مع طالبان، تستورد المخدرات رخيصة الثمن من

أفغانستان ثم ترسلها عبر منافذ متعددة مثل حدود كردستان أو أذربيجان إلى تركيا.

كما تستخدم قوات الحرس موانئ بندر عباس وكذلك موانئ سورية في البحر الأبيض المتوسط

لتهريب المخدرات إلى أوروبا.

• وفي تحول آخر، أفادت وسائل الإعلام يوم الجمعة أن مجموعة مسلحة اغتالت العقيد عبد الحسين

التميمي المسؤول في أحد المراكز قرب منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران، ‏وعمد مراراً إلى منع دخول

المخدرات القادمة من إيران‎.‎

• وفي خبر مماثل آخر كشف جون بولتون والخزانة الأمريكية شبكة مخدرات إرهابية مرتبطة بالنظام

الإيراني. وكتب في تغريدة: الخزانة الأمريكية ودائرة مكافحة المخدرات الأمريكية تكشفان عن شبكة

أخرى مرتبطة بالمخدرات والارهاب تعمل لغسل الأموال لصالح حزب الله.

كما صنف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك)التابع لوزارة الخزانة الأمريكية المواطن اللبناني

قاسم شمس وأدرجت مؤسسة شمس لغسيل الأموال في القائمة الخاصة بالمتاجرين بالمخدرات وفقا

لقانون كنغبن (Kingpin)لإدراج مهربي المخدرات الأجانب في قائمة العقوبات. وأدرج مكتب مراقبة

الأصول الأجنبية شركة شمس للصرافة، وهي شركة خدمات مالية تقع بمدينة شتورة في لبنان، بقائمة

العقوبات.

 

 

 

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com